• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

تقام على هامش سباعيات طيران الإمارات

5 منتخبات تشارك في بطولة رجبي الفتيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

ينظم اتحاد الرجبي بطولة دبي للفتيات تحت 18 سنة، التي تقام للمرة الأولى وتنطلق منافساتها غداً، على هامش بطولة سباعيات طيران الإمارات الدولية، وهي البطولة التي تقام للمرة الأولى في ملاعب مدينة دبي الرياضية ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني، وتشارك فيها منتخبات الإمارات وهونج كونج والهند وكازاخستان وسيرلانكا.

ويقام نهائي البطولة على ملاعب طيران الإمارات في 2 ديسمبر المقبل، بحضور عدد كبير من أولياء الأمور والمشجعين للعبة، يتقدمهم الشيخ محمد بن جمعة آل مكتوم رئيس الاتحاد، وقيس الظالعي الأمين العام، وأعضاء مجلس الإدارة.

ويستعد منتخب الفتيات خلال الفترة الحالية للمشاركة في البطولة بالتدريبات اليومية من أجل تقديم مستوى جيد في أول ظهور له على الساحة، وقد شارك المنتخب مؤخراً في بطولة بين أندية العين، وبعدها أقام معسكرين، و دخل في معسكر داخلي حتى موعد انطلاقة المباريات. ويحرص أعضاء المجلس على حضور تمرينات منتخب الفتيات من أجل تشجيعهن وحثهن على تقديم مستوى طيب يليق بدولة الإمارات.

وأعرب قيس الظالعي عن سعادته بمستوى منتخب الفتيات، وقال:«نسابق الزمن من أجل تأهيل منتخب الفتيات الذي بدأنا العمل الفعلي معه في الأول من أغسطس، وقد كان حلماً لنا أن يكون لدينا منتخب للفتيات وقد تحقق هذا الحلم وأكثر، فنحن سنقيم بطولة على مستوى عالٍ من المنتخبات التي سبقتنا باللعبة منذ سنوات طويلة، لكننا لن ننظر إلى النتائج، لكن ستكتسب بناتنا الخبرة الدولية والاحتكاك القوى مع الفرق الكبيرة وسوف يكون القادم أفضل. وتقدم الظالعي بالشكر إلى وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية والمدرسات والمشرفات وإدارة مدارس الطالبات المشاركات في المنتخب، على حسن تعاونهم معنا، وعلى الجهد المبذول من الطالبات في التدريبات، ونحن نقدر ذلك خير تقدير ونثمنه، خاصة أن أغلبهن في المراحل النهائية من الصف الثانوي.

وقال:«إننا لم ندخر جهداً في سبيل الوصول إلى هدفنا، ولم نتردد أو نتراجع عن الوصول للمدارس، باعتبارها القاعدة الكبيرة التي ستخرج منها المواهب للنور، ولم ننس ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في العام 2009 إن رأس هرم الرياضة مقلوب، ولابد من تعديله والبدء بالرياضة في المدارس، كذلك لابد من الاهتمام بالإدارة الرياضية، واليوم تعود الرياضة للمدارس، ولدينا برامج لإعداد القيادات الرياضية الإدارية بالتخطيط السليم والعمل المخلص لتطوير رياضة الرجبي».

وأضاف:«فخر أن نكون جزءاً من المنظومة في عودة الرياضة إلى المدارس كجزء من خطة الدولة بتعديل الهرم المقلوب، وما بين اليوم والأمس فارق كبير عندما دخلت لعبة الرجبي للمرة الأولى وأسسنا جمعية قبل أن تتحول إلى اتحاد، والآن نفخر بما قدمناه بوجود منتخب وطني من أبناء الدولة قادر على المشاركة في كل البطولات وقبول التحديات وتحقيق الإنجازات، وعلى مدار المواسم الماضية لم نغب عن منصة التتويج في حفل أصحاب الإنجازات السنوي، ومؤخراً صعدنا إلى منصة التتويج العربي بالحصول على الميدالية البرونزية للمرة الأولى في تاريخنا، بجانب الإنجازات التي تحققت على المستوى الآسيوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا