• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البعثة تعود إلى دبي

مكاسب عديدة لـ «الأبيض» رغم الخروج من «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - عادت بعثة منتخبنا الأولمبي لكرة القدم إلى دبي أمس، بعد المشاركة في بطولة كأس آسيا تحت 22 سنة، والخروج من ربع النهائي، عقب الخسارة من الأردن بهدف أمس الأول، وجاءت مشاركة «الأبيض» إيجابية، خاصة أنه خاض مباريات النهائيات بلاعبين صغار في السن، بعد أن قرر الاتحاد الدفع بمجموعة من منتخبي 18 و19 سنة، من أجل اكتساب الخبرة وتجهيز المنتخب للمشاركات الأولمبية المقبلة.

وضمت قائمة «الأبيض» للبطولة 25 لاعباً من بينهم 22 لاعباً ينتمون إلى المنتخبات السنية الأقل من «الأولمبي»، سبعة من مواليد العام 95 وأربعة من مواليد 94 و11 لاعباً من مواليد 93 ، ويعتبر منتخبنا صاحب أقل معدل أعمار من بين الفرق المشاركة في البطولة.

استهل منتخبنا المشوار بالتعادل أمام سوريا بهدف لكل منهما في مباراة قدم فيها «الأبيض الأولمبي» أداءً متميزاً، ونجح في إدراك التعادل عن طريق سيف خلفان، بعد أن كان المنتخب السوري تقدم بالهدف الأول، وفي المباراة الثانية قاد يوسف سعيد «الأبيض» للفوز على اليمن بهدف، ليتصدر منتخبنا المجموعة، ويبقى في انتظار اللقاء الأخير الذي انتهى بالتعادل السلبي أمام كوريا الشمالية ليتأهل «الأبيض» إلى ربع النهائي بخمس نقاط، ودون أن يتعرض لأي خسارة.

واجه «الأولمبي» في ربع النهائي منتخب «النشامى» الذي شارك في البطولة بقائمة تضم خمسة من لاعبي المنتخب الأول الذين قادوا منتخب بلادهم إلى المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا، وخلال اللقاء الذي انتهى بهدف للأردن، ظهر الفارق الكبير في الأعمار والخبرة بين لاعبي المنتخبين، وعلى الرغم من الجهد الكبير الذي قدمه منتخبنا، والأداء الطيب لصغار «الأبيض»، إلا أن الخبرة قالت كلمتها في النهاية، ومنحت الأردن بطاقة العبور إلى نصف النهائي.

وتعتبر النتائج التي حققها منتخبنا جيدة إذا ما وضعنا في الاعتبار الفارق الكبير في أعمار اللاعبين بين منتخبنا، وبقية المنتخبات التي دفع معظمها بلاعبين معروفين، ويملكون الخبرة وسبق لهم المشاركة مع منتخباتهم في بطولات كبيرة أكسبتهم الخبرة اللازمة.

ويرى الكثير من المتابعين أن منتخبنا عاد من مشاركته الآسيوية بمكاسب عديدة على رأسها الخبرة الميدانية الكبيرة التي اكتسبها عدد من اللاعبين المشاركين في البطولة، والتي يمكن أن تفيدهم كثيراً في مقبل المشاركات، كما زادت المباريات الأربع التي أداها المنتخب من درجة الانسجام بين اللاعبين، ومنحت الجهاز الفني بقيادة علي إبراهيم مؤشرات جيدة حول مستويات لاعبي «الأبيض» الذين يشكلون عماد مستقبل الكرة الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا