• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

محطات

راية وغاية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

عزيزة ناصر

كم هو جميل ذلك الشعور المتبادل بينك وبين كرسيك، ولكن الأجمل أن تخلد تلك الأفعال شاهدة للعيان، فالحب ليس بالقول وإنما بالفعل والإخلاص والتميز، النجاح موجود، ولكن الإبداع الذي لا بد أن نفتش عنه، لا يأتي من فراغ، وإنما يأتي من عزم وإرادة ومثابرة.

فلا يهم حجم الكرسي الذي تجلس عليه، ولكن فكِّر بتلك الخدمة التي تقدمها لمجتمعك ووطنك، فكلنا منظومة واحدة، وكلنا نبني الوطن بسواعد صادقة ومخلصة.

نجد اليوم من يطالب بالحقوق ويردد كلمة «أريد» و«أرغب» وغيرها من الكلمات والدور الحقيقي الذي يقوم به، متجاهلاً قيمة ذلك المقعد الذي لطالما جلس عليه أعواماً، ربما تكون تلك الأعوام مجرد رقم في عداد النسيان دون ترك بصمة إيجابية له ولوطنه.

العمل مهما كان حجمه ومردوده عظيماً. انظر إلى العطاء، انظر إلى كل ما هو جميل بكل حب.

اطمح إلى التغيير والتميز وكن مخلصاً وكن مثالاً فريداً للجميع، فلن يتذكرك مَن يأتي بعدك، ولكن سيتذكرون بصمتك التي خلَّدتها لمؤسستك ولوطنك.

بين واقع كرسيّ وموظف متذمر، كثيراً ما نرى تلك المواقف ونسمع تلك الكلمات، ولكن لا نفكر كيف نستمتع في العمل وكيف نستقبل يومنا منذ إشراقة صباحه بابتسامة وأمل وطموح أكبر من حجم الكرسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا