• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

في جراحة جديدة لا تترك أي أثر

طبيب يبتكر طريقة لجراحة الغدة الدرقية عبر الإبط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تمكن الدكتور بالاجي بالاسوبرامانيام، اختصاصي في علم الأورام بمستشفى«أن أم سي» التخصصي في أبوظبي، وهو الطبيب الأول في العاصمة الذي يعتمد جراحة الغدة الدرقية بالمنظار، والتي تعتبر تقنية رائدة تسمح بالقيام بالعملية عبر فتحة صغيرة في الإبط، بعد أن كانت الجراحة التقليدية تستوجب شقاً كبيراً في الرقبة وتترك ندوباً بارزة، بإتمام 10 عمليات جراحية بنجاح، مطبقاً التقنية الجديدة خلال الأسابيع الثمانية الماضية.

وتعليقاً على الجراحة، قال الدكتور بالاجي: يسعدني جداً أنه بات بإمكاني توفير هذه الجراحة الثورية لمرضانا، والتي تنفي الحاجة إلى إجراء شق كبير في منطقة الرقبة. ويشكل تطبيق هذه التقنية خطوة مهمة جداً في مجال علاج أمراض الغدة الدرقية، بما أنها تزيل الحاجة إلى الشق عند الرقبة والندوب الناتجة عنها وهو أكثر ما يقلق المرضى.

وتابع قائلاً: «لطالما طلب المرضى أن أجعل الندوب تختفي، لكن الأمر لم يكن ممكناً. واليوم أنا سعيد جداً لأنني أصبحت قادراً أن أجعل حلمهم حقيقة، وأتطلع قدماً لأضع هذه الجراحة الثورية في متناول المرضى الذين يعانون من مشاكل في الغدة الدرقية.

وتعليقاً على الجراحة ووقت التعافي السريع، قالت كريس بيرنولا، إحدى المرضى الذين خضعوا لهذه الجراحة: أنا مسرورة جداً وفخورة بهذه الجراحة في مستشفى «أن أم سي» التخصصي في أبوظبي. لقد قاموا بعمل استثنائي، فأنا ما زلت شابة، وكان مهماً جداً بالنسبة إلى أن لا تترك الجراحة أي ندوب.

وتعليقاً على التقنية الجراحية الجديدة، قال الدكتور بي آر شيتي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة «أن أم سي» للرعاية الصحية: لطالما اعتبرنا تحسين تجارب المرضى من أولى أولياتنا. ويعتبر اعتماد مستشفى «أن أم سي» التخصصي في أبوظبي لهذه التقنية المتقدمة خير دليل على ذلك، وتأكيداً على التزامه بتوفير أفضل العلاجات والخدمات، ليكون المزود الرائد لخدمات الرعاية الصحية في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا