• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

النيابة وصفتهم بالعصابة الإجرامية

جنايات رأس الخيمة تبدأ نظر قضية الاتجار بالبشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

صبحي بحيرى (رأس الخيمة)

بدأت محكمة جنايات رأس الخيمة اليوم برئاسة المستشار يوسف رجب وعضوية القاضيين حمد عبد الكريم وعارف حميدان نظر قضية الاتجار بالبشر المتهم فيها 6 متهمين من جنسيات مختلفة بينهم هارب، والتي وقعت أحداثها فى رأس الخيمة الشهر الماضي.

وقررت المحكمة تأجيل القضية للأسبوع القادم لسماع مرافعات الدفاع واستكمال الأوراق.

وطالبت النيابة اليوم بتوقيع أقصي العقوبة على المتهمين بعد أن وجهت لهم تهم اغتصاب أنثى والتهديد بقتلها واستغلالها جنسيا على جانب تهمة الاتجار بالبشر.

ووصفت النيابة المتهمين في قرار الإحالة لمحكمة الجنايات أنهم جماعة إجرامية ارتكبت العديد من الجرائم التي يعاقب عليها قانون العقوبات.

ووجهت للمتهمين الأول والثالث تهمة ارتكاب فاحشة الزنا، وللمتهمين الثالث والخامس اغتصاب المجني عليها وللمتهم الرابع تهمة تسهيل جريمة الاتجار بالبشر.

وكانت المجني عليها قد أتت إلي البلاد بحثا عن عمل، واستغلتها المتهمة الأولي بعد أخذ جواز سفرها وأتت بها إلى رأس الخيمة وساومتها لقاء تسليم جواز السفر إلا أن المجني عليها هربت من مسكن المتهمة وأقامت مع صديقتها قبل أن تلتقي المتهمة قدرا فى أحد المحلات بالمتهمة الأولى والمتهم الثاني الذي هددها بالقبض عليها وأخذوها عنوة إلى مسكن المتهمة.

وأكدت تحقيقات النيابة أن المتهم الثالث جاء إلى مسكن المتهمة الأولى وقام بالاشتراك مع المتهم الثاني بربط المجني عليها ونقلها إلى فيلا نائية واغتصابها مع آخرين على مدى أيام، ثم إعادتها إلى مسكن المتهمة الأولي لعلاجها من إصابات ألمت بها نتيجة الاعتداءات المتكررة عليها.

واصلت المتهمة الأولى جريمتها بحق المجني عليها حيث أجبرتها على ممارسة الفاحشة مع راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي داخل مسكنها.

وقالت المجني عليها إن المتهم الرابع شارك فى الجريمة حيث كان يتولى نقلها بالسيارة عنوة إلى مساكن راغبي المتعة الحرام بناء على أوامر المتهمة الأولى. وأضافت أنها استطاعت الهرب من مسكن المتهمة الأولى بعد أيام وإبلاغ الشرطة التي تمكنت من القبض على المتهمين وتحويلهم للنيابة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا