• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

كن معي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

كل عام وسعادتي تزداد لقربك مني، تحقق حلمي بأن يكون أول المتواجدين قبل مولدي لم يخب ظني هذه المرة، رسم الابتسامة على شفتي، فأنت سر سعادتي وأنت مصدر نبضاتي، وأصبحت أنت كل أحلامي وآمال حياتي، إحساسي بوجودك قربي.. يزيدني تعلقاً بالحياة.. والحياة هي أنت فقط أنت الذي أدخل الفرح إلى صدري وجعلني أرى الحياة بألوان مختلفة، حين أشعر بأنك قريب مني أجد لون الحياة فرحاً، وحين أجدك بعيداً يتحول اللون إلى لون الحزن، أتمنى من أعماق قلبي أن تبقى قريباً مني.

ربما لا أستطيع أن أصف عذاب حرماني منك.. ااه لو تعلم بمدى عذاب قلبي فأنا أفتقدك... رغم كثر العتاب بيننا فأنا لا أستطيع العيش بدونك.. أتمنى لو أنني أستطيع أن أتحملك أكثر وأتحمل أعذارك..

هل تعلم أنك أجمل هدية في يوم مولدي، ستبقى هديتي لآخر العمر وستبقى أملي.

فاطمة الزعابي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا