• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عواصم تستعيد فيه الروابط الأسرية قوتها

رمضان في عُمان.. نفحات إيمانية وسط أجواء عائلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

يوسف البلوشي (عُمان)

اعتاد العمانيون في رمضان أن يكونوا أكثرا قربا من الأسرة فيما يعرف بالبيت الكبير، الذي يجمع الأب والجد والأم والأخوة، حيث يجتمع الكثيرون مهم على موائد أسرية، ويقوم الجميع لأداء التراويح بمعية بعضهم في مساجد قريبة من منازلهم وذلك في أجواء عائلية.

ورغم وجود الكثير منهم للعمل في مراكز المدن إلا أن الكثيرين يفضل أخذ الإجازة والذهاب إلى القرى والأرياف والولايات للاستمتاع بأجواء رمضان أكثر قربا من أهليهم وذويهم.

مشاهد متميزة

من أهم المشاهد المتميزة في المجتمع العماني نصب الخيام المكيفة إضافة إلى فتح مساجد أخرى لاستقطاب الصائمين العمانيين، وترى إقبال العمانيين على الإفطار مع صوت الأذان، حيث يلتف الجميع على مائدة رمضانية وهي نكهة رمضان الخاصة التي تراها تتشابه في مختلف دول العالم الإسلامي.

وتتمير العادات التي تزين بنية المجتمع العماني في رمضان في أجواء الألفة والأسرة والتزاور هي المتداولة بسلطنة عمان وذات مذاق مميز في حياة كل عماني، حيث تكثر فيه صلات الرحم والزيارات وتجمع الصغار والكبار علي موائد الشهر الفضيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا