• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم دورة حول دور الأندية في مكافحة المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

نظم مركز حماية الدولي للتدريب على مكافحة المخدرات بالإدارة العامة لخدمة المجتمع، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، وبالتعاون مع النادي المصري الثقافي الاجتماعي بدبي، دورة تدريبية بعنوان “دور الأندية الاجتماعية في حماية الشباب من المخدرات”، بمشاركة 23 منتسباً من الشباب وأولياء الأمور.

وأكد المقدم د. عبدالرحمن شرف الأنصاري، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي بالوكالة، ومساعد المنسق العام لبرنامج حماية الدولي، على أهمية التعاون والتنسيق مع مؤسسات النفع العام في المجتمع، ومن أبرزها أندية الجاليات العربية والأجنبية التابعة للسفارات والقنصليات بالدولة، واستثمار هذه العلاقة في بث رسائل توعية وقائية تستهدف جميع الفئات، ولا سيما الفئات الأكثر حاجة للدعم والمساندة والرعاية من فئات المراهقين وصغار السن الذين يقعون فريسة سهلة لتجار سموم المخدرات والجناة المتربصين بالضحية، وهنا يمكن دورنا كأجهزة أمنية تعمل بدعم ومساندة المجتمع والأهل والأسرة باعتبارها النواة الأولى لمكافحة الجريمة.

وقال الدكتور شرف: إن هذه الدورة التدريبية تهدف إلى توعية الآباء والأمهات المشاركين بمعلومات عامة وأساسية لحماية أبنائهم ومساندتهم في الحفاظ على عائلاتهم سليمة معافاة من هذا الابتلاء، وفي الوقت نفسه سنقوم بإعدادهم كمدربين وخبراء قادرين على إعداد نظرائهم من الآباء والأمهات وذلك ضمن الأهداف الاستراتيجية التي وضعها مركز حماية الدولي من خلال تنفيذ برنامج إعداد المدربين.

وأوضح محاضر الدورة المقدم الدكتور جمعة الشامسي، مدير إدارة التوعية والوقاية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أن الدورة التدريبية تستمر لمدة 3 أيام خصص اليوم الأول للحديث حول أنواع المخدرات وأشكالها وكيفية التعرف على المدمنين وكيفية التعامل معهم، كما نفرد جزءا كبيرا للجانب القانوني في مثل هذه القضايا مركزين على المادة 43 من القانون الاتحادي بشأن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، التي تنص على أن (كل من يتقدم من تلقاء نفسه للعلاج يعفى من العقوبة)، وذلك بالنظر لكون المدمن شخصاً مريضاً قد يتعذر عليه التقدم من تلقاء نفسه ما لم يجد الدعم والمساندة من المجتمع وخاصة الأسر، لذلك لابد من توعية أولياء الأمور بضرورة ممارسة حقهم في حماية أبنائهم المدمنين من خلال المبادرة بالتبليغ عنهم لمنحهم حق الاستفادة من نص المادة المذكورة بالإعفاء من العقوبة والتوجه الفوري للعلاج. (دبي- الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض