• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقديم أطفال قرابين للحصول على السلطة والمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

أ ف ب

في أوغندا، يسود الاعتقاد بأن قلوب وأعضاء الأطفال تجلب الحظ السعيد وتستخدم في طقوس محلية.

لذا، تنتشر ظاهرة قتل الأطفال للحصول على أعضائهم. من بين أولئك الضحايا، الفتى الأوغندي كاناني.

فحين استعاد الفتى وعيه، وجد جثة شقيقته مقطعة، وانتزع قلبها وأعضاء أخرى منها لاستخدامها في الطقوس. ويخشى أن تتفاقم هذه الظاهرة مع اقتراب موسم الانتخابات في البلاد.

فمع اقتراب الانتخابات العامة المقررة في العام 2016، يتخوف البعض من ارتفاع عدد هذه الجرائم التي تطال الأطفال، والتي يرتكبها أشخاص يؤمنون بأنها تجلب السلطة والمال.

في فبراير من العام 2013، خرج كاناني وشقيقته سيلفا لرعاية الأغنام قرب قريتهم. وكان حينها في التاسعة من العمر وشقيقته في الثامنة، ثم اقترب منهما شخص يعرفانه يدعى سبيريتو بيسيكوا وأخذهما إلى الغابة المجاورة.

ويروي كاناني، الذي تبدو إصابته واضحة بالفأس "أمسكني وخنقني وجرحني في عنقي". ثم استعاد وعيه بعد ذلك ليجد شقيقته قتيلة وقد انتزع قلبها وأعضاء أخرى منها.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا