• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ميانمار تتهم تايلاند بالاستيلاء على «أفيالها» وبيعها بأساليب غير شرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

ذكرت حكومة ميانمار، أمس الاثنين، أنها متأكدة من أنه يتم بيع الأفيال بشكل غير قانوني في تايلاند من أجل تجارة السياح، عقب تحذيرات من منظمة غير حكومية معنية بالحياة البرية تفيد بأن التجارة يمكن أن تعود مجدداً في حال لم يتم إدخال تغييرات على القانون.

وقال نائب وزير البيئة في ميانمار ايي مينت مونج رداً على تقرير أصدرته منظمة «ترافيك» غير الحكومية في وقت سابق: «من المؤكد أنه يتم اصطياد أفيالنا التي تعيش في الحياة البرية من جانب مهربين منظمين بشكل جيد وبيعها إلى تايلاند عبر الحدود». وأضاف: «ولكن لم يعتقل أحد». وجاء في تقرير ترافيك أنه جرى الاستيلاء على نحو 80 فيلاً بشكل غير قانوني لبيعها في تايلاند بين أبريل 2011 ومارس 2013، حيث توضع للعمل في مخيمات السياح والفنادق.

وأضاف التقرير أن 60 بالمئة من الحيوانات التي يتم تهريبها من ميانمار.

ويمثل الاستيلاء على الأفيال البرية تهديداً خطيراً لتعداد هذا الحيوان في ميانمار، وتبلغ نحو خمسة آلاف. وقال مينت مونج لوكالة الأنباء الألمانية: «إن المهربين استغلوا الاضطرابات في ميانمار للاتجار في كنوزنا مثل الأفيال البرية ونبات السحلبية وأنواع من الحيوانات المهددة بالانقراض في دول مجاورة، مثل الصين وتايلاند». ودعت منظمة ترافيك إلى تشديد القانون التايلاندي «البالي» وأنظمة تسجيل الأفيال في حال عادت التجارة بعد حملة ضد عمليات التهريب عام 2012.

(بانكوك - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا