• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أكد أن الحظ تخلى عن لاعبيه في «الإياب»

سلمان بن إبراهيم: العين «الأفضل» كان يستحق اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

معتز الشامي (العين)

أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، أن الإثارة حضرت في مباراة الذهاب في كوريا الجنوبية، والإياب في الإمارات، حيث استمتعت الجماهير بنهائي يليق بمستوى دوري الأبطال، من حيث الكرة الشاملة دفاعاً وهجوماً، وقدم الفريقان أفضل أداء ممتع، خاصة العين، ولكنه خسر عندما تخلى التوفيق عن لاعبيه في لقاء العودة، الذي شهد سيطرة «بنفسجية» من دون استغلال حقيقي للفرص التي أتيحت، وقال: العين كان الأفضل، والأفضل لم يفز باللقب، حيث قدم كل شيء، ماعدا استغلال الفرص التي أتيحت للاعبيه.

وعن غياب الحظ والتوفيق، عن أنديتنا في النهائي القاري للعام الثاني على التوالي، بعد خسارة الأهلي العام الماضي في الصين، قال: نكون واقعيين إذا قلنا إن الفريق الأفضل هو من خسر، وكل الإحصائيات تظهر ذلك، والكل شاهد المباراة، بإمكاننا أن نرى أن العين كان الأفضل، وأتيحت له الفرص، لكن إضاعة ركلة الجزاء حوّلت مجريات اللعب بصورة غير متوقعة، لمصلحة تشونبوك. وأضاف هذه هي كرة القدم، إذا جاءت الفرص سانحة، ولم يتم استغلالها، يجب أن تدفع الثمن، والعين دفع ثمن ذلك بخسارة فرصة التتويج، ولكن نتمنى أن يعيد المحاولة في العام المقبل، وأن يقاتل من أجل بلوغ النهائي، كما نتمنى أن نرى منافسة قوية وحقيقية مستمرة بين جميع أندية غرب آسيا، من أجل التتويج باللقب القاري. وقال: الوصول إلى النهائي القاري للمرة الثانية يعكس قوة عمل في الأندية الإماراتية ويعكس قيمة الجهود التي تبذلها الأندية في الإمارات، وهذا أمر يصب في مصلحة كرة الإمارات، والجميع يدركون الآن أن المسابقات القارية لم تعد سهلة، وهناك أندية شرسة في آسيا، وهذه ثاني مرة تصل الأندية الإماراتية إلى النهائي، وأتمنى التوفيق لجميع الفرق في الموسم القادم أن تقدم مباريات قوية، خصوصاً أندية غرب آسيا، التي أصبحت بعيدة عن منصات التتويج، وعليها أن تعود بقوة، من أجل المنافسة والظفر باللقب. وثمّن رئيس الاتحاد الآسيوي المستويات الكبيرة التي قدمها العين في منافسات البطولة، مشيداً بروح الكفاح التي ميزت أداء لاعبيه خلال المباراة النهائية، ومتمنياً للفريق التوفيق والنجاح في المنافسات القادمة.

كما أبدى الشيخ سلمان بن إبراهيم، ارتياحه للصورة الرائعة التي ظهرت عليها المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، من النواحي الفنية والجماهيرية والتنظيمية، مبيناً أن هذا الحدث الكبير عكس صورة مشرفة عن كرة القدم الآسيوية، وشكل مسك الختام لموسم بطولات الاتحاد الآسيوي العام 2016.

وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي، عن تقديره الكبير للإمارات، ممثلة في اتحاد كرة القدم ونادي العين، ومختلف الجهات الرسمية على أدوارها الحيوية في توفير البيئة المثالية لاستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، وإخراجها بصورة راقية نالت تقدير واستحسان أسرة كرة القدم الآسيوية.

من جانب آخر، قدم الشيخ سلمان التهنئة لفريق تشونبوك، في تقديم عرض قوي في المباراة النهائية ممزوجاً بالروح القتالية والإصرار على تحقيق اللقب للمرة الثانية في تاريخه، ليؤكد مكانته البارزة على ساحة كرة القدم الآسيوية. وأعرب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن تمنياته الصادقة لتشونبوك بتمثيل كرة القدم الآسيوية خير تمثيل في منافسات كأس العالم للأندية التي تقام في اليابان الشهر المقبل، مؤكداً أن الفريق قادر على وضع بصمة إيجابية في البطولة العالمية نظراً لما يملكه من إمكانات فنية كبيرة ولاعبين على مستوى عالٍ من الجودة الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا