• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

يلفت أنظار الزوار وهو يبيع الأسماك على «دكته» يومياً

فهد الحمادي آخر المواطنين «باعة» الأسماك في سوق خورفكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أكتوبر 2017

فهد بوهندي (خورفكان)

 لا يزال المواطن فهد صالح الحمادي متمسكاً بدكة بيع الأسماك الخاصة به في سوق السمك في خورفكان، حيث يلفت نظر زوار السوق، فهو المواطن الوحيد الذي يعمل بين العمال الآسيويين في بيع السمك، ويجلس باستمرار على دكته ليباشر عمله في سوق السمك في خورفكان معتمداً بذلك على نفسه.

وقال فهد صالح لـ«الاتحاد»: أنا حريص جداً على المحافظة على مهنة الأجداد، وأود أن أثبت أن المواطن قادر على العمل بمختلف المهن، علماً أن ارتباطي عريق جداً بالبحر منذ الصغر، وممتد من ارتباط أجدادي في البحر من خلال التجارة والسفر في البحر عبر الأبوام الخشبية، وغيرها من وسائل النقل البحري.

وأشار إلى أن السمك يعتبر مصدراً غذائياً رئيساً للجميع، وللأسف تسيطر على هذا المصدر جنسيات أخرى، يتحكمون بالسوق والأسعار بشكل نافذ، لأن المواطن صاحب الدكة ابتعد عنها وسلمها للآسيوي، رغم أنها تجارة مربحة كغيرها على الرغم من أنها متعبة نوعاً ما، خصوصاً في فصل الصيف.

وأضاف الحمادي: يستغرب البعض عندما يرى مواطناً يبيع السمك في السوق، ولكنه يدرك الفرق سريعاً بطريقة التعامل والشفافية بعرض الأسعار، فأنا حريص جداً أن أعرض الأسعار يومياً، ليأخذ المشتري فكرة عن أسعار السمك قبل إقباله على الشراء سواء مني أو من غيري، ما يشكل توازناً في السوق، إضافة إلى أني حريص على تطوير هذه المهنة، حيث إني أتواصل مع زبائني بشكل يومي عبر وسائل التواصل الاجتماعي «الواتساب»، وأعرض لهم الأسماك الطازجة التي تأتي للسوق بشكل يومي مع الأسعار، ليختار المواطن النوع الذي يرغب بشرائه، ويكون لديه فكرة عن الأنواع المتوافرة بالسوق مع علمه بالسعر، ليأتي بعدها للسوق فيجد طلبه من الأسماك جاهزاً بعد التقطيع والتنظيف، مما يجعله يوفر عليه الجهد والوقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا