• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

عاد إلى العاصمة المؤقتة لحل القضايا العاجلة

هادي يشترط لقاء المبعوث الأممي في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

عدن (الاتحاد، وكالات)

عاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، إلى العاصمة المؤقتة عدن للوقوف على أوضاع المدينة واحتياجاتها على مختلف المستويات الخدمية والمعيشية والأمنية، على أن يلتقي خلال الأيام المقبلة الفعاليات الاجتماعية والوطنية والسلطات المحلية والعسكرية في عدد من المحافظات المجاورة للعمل على تذليل وحل الكثير من القضايا العاجلة والملحة لمصلحة المواطن وخدمة المجتمع.

ويرافق هادي في زيارته نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، ومستشارو الرئيس، وهم اللواء صالح عبيد أحمد، وياسين مكاوي، وعبدالعزيز المفلحي، ومحمد موسى العامري، ووزير الشباب والرياضة نائف البكري، ومدير مكتب الرئاسة عبدالله العليمي. وكان في استقباله والوفد المرافق في مطار عدن الدولي، كل من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب، ومحافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وعدد من كبار المسؤولين.

إلى ذلك، كشفت مصادر رئاسية أن الحكومة الشرعية أبلغت مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد بأن أي لقاءات سيعقدها هادي من أجل مناقشة أي خطوات لاستئناف مفاوضات السلام مع الانقلابيين ستكون في عدن. وأضافت أن ولد الشيخ كان من المقرر له لقاء هادي في الرياض، إلا أن الرئاسة اليمنية أبلغته بضرورة التوجه إلى عدن من أجل عقد لقاءات مع الرئيس اليمني قبل عودته إلى العاصمة السعودية، مضيفة أن المبعوث الأممي سيقوم بزيارة إلى صنعاء في جولة جديدة لاستكمال المشاورات مع الانقلابيين لإنهاء الأزمة. ولم يؤكد المصدر ما إذا كان المبعوث الأممي سيقوم بزيارة إلى عدن في حين نقلت قناة العربية عن مصادر قولها إن ولد الشيخ سيتوجه إلى صنعاء ومن ثم يتوجه إلى سلطنة عُمان للقاء وفد المليشيات الانقلابية لإجراء جولة جديدة من المفاوضات.

وكان هادي وجه بمعالجة أوضاع الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج بصورة عاجلة وتذليل الصعوبات التي تواجههم ومنها ما يتصل بالاعتمادات ومستحقاتهم المالية، ودعا في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس الوزراء احمد عبيد بن دغر تضمنت التوجيهات اللازمة في هذا الصدد لوضع المعالجات الكفيلة للحد من معاناة الطلاب المبتعثين إلى تشكيل لجنة عليا برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وعضوية كل من وزراء التعليم العالي والمالية والشؤون القانونية لما من شأنه حل أوضاع الطلاب المبتعثين بصورة جذرية.

من جهة ثانية، أدى اليمين الدستورية أمام هادي كل من صلاح مصلح الصيادي بمناسبة تعيينه وزيراً للدولة، وعبدالملك عبدالله الارياني بمناسبة تعيينه سفيراً ومفوضا فوق العادة لدى الهند. وشدد هادي على بناء اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد تنفيذاً وترجمة لإجماع الشعب وتوافقه الوطني عبر تطبيق مخرجات الحوار الوطني، واستكمال تنفيذ المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة، وتحقيق السلام العادل وفقاً للمرجعيات المحددة وللقرارات الأممية وفي مقدمتها القرار 2216.