• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

في أمسية استضافها مجلس محمد المحمود بالعين

12 شاعراً يتغنون بتضحيات الشهداء وحب الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

محسن البوشي (العين)

تغنى 12 من الشعراء والشاعرات المحليين بحب الوطن وتضحيات شهدائه الأبرار الذين بذلوا أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية في سبيل الدفاع عن أرضه ومكتسباته.

وتناوبوا في أمسية استضافها مجلس محمد أحمد المحمود البلوشي في العين مساءً الجمعة الماضي -بمناسبتي يوم الشهيد واليوم الوطني- على إلقاء القصائد والأبيات التي تغنت بالوطن وإنجازاته وبدور وإسهامات القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي رعى مسيرة الخير والعطاء وبالقيادة العليا الرشيدة، التي تمضي من بعده على النهج القويم في إرساء معالم النهضة، كما تغني الشعراء المشاركون في الأمسية بأبيات ومقاطع شعرية معبرة - بتضحيات شهداء الوطن والملحمة البطولية التي سطروها، التي ستظل محفورة في ذاكرة الوطن.

أدار الأمسية الشاعر المعروف راشد شرار، وشارك فيها كل من الشعراء والشاعرات أحمد المناعي، وحامد الهاشمي، وخالد الضنحاني، وذياب المزروعي، وراشد الرميثي، بالإضافة إلى ربيع الزعابي، وزينب البلوشي، وسهيل المحرمي، ومحمد بن طريش، ومحمد النقبي، ومحمد المحرمي، وحضرها عدد من الوجهاء والأعيان، وجمع من المواطنين وسط أجواء شاعرية احتفالية في الهواء الطلق.

وقال الشاعر راشد شرار، في كلمة قصيرة قدم فيها للأمسية، إنها تمثل احتفالية غير عادية تتناغم فيها الروح والقلب الذي يخفق بحب الوطن في مناسبة وطنية غالية يعيشها أبناء الإمارات كل عام، وسط فيض من مشاعر الفخر والاعتزاز الممزوجة هذه المرة بمشاعر الوفاء والعرفان لشهداء الوطن الأخيار.

وأكد محمد أحمد المحمود البلوشي أن اليوم الوطني ويوم الشهيد مناسبتان تختلج فيهما المشاعر بين الفرح والبهجة بالوطن وإنجازاته وبين الفخر والاعتزاز برجال نذروا حياتهم للوطن، فهنيئاً للقيادة بجنودها الأبطال، ورحم الله شهداءنا وتقبلهم مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً.

ورفع في كلمة ألقاها في افتتاح الأمسية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى أولياء العهود وعموم شعب الإمارات الوفي بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 لدولة الإمارات.

ورحب المحمود، في كلمته بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة للاحتفال بيوم الوطن وتخليد ذكرى الشهداء «الذين كانوا معنا بالأمس القريب، وأصبحوا الآن في رحاب الله هؤلاء الأبطال الذين سطروا بدمائهم الزكية الطاهرة تاريخ الإمارات، دفاعاً عن الحق والذود عن الوطن لكي تظل راية الإمارات عالية خفاقة».

واختتم المحمود كلمته بقصيدة شعرية تغنى فيها بإنجازات الاتحاد وبالعطاءات الكبيرة التي بذلها ويبذلها حكام الإمارات في سبيل تحقيق مستقبل أفضل، وترسيخ أركان الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا