• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حارس الأمان في عرين الألمان

نوير.. «جبل الجليد» بـ «أعصاب حديد»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

في البرازيل يحبون مكعبات الثلج، ويضعونها دوماً في المشروبات الغازية، لكن اليوم سيقف في وجههم «مكعب ثلج» تحول إلى جبل جليدي هو مانويل نوير حارس ألمانيا الخارق، في نصف نهائي مونديال 2014، يغيب عن «السيليساو» الثنائي نيمار صاحب أربعة أهداف وقائد الدفاع تياجو سيلفا بسبب الإصابة والإيقاف على التوالي، ما سيخفف العبء على أحد أفضل حراس المونديال الحالي.

احتفل نوير بمباراته الدولية الخمسين على ملعب ماراكانا الجمعة الماضي ضد فرنسا (1- صفر)، وذلك بعد تلقيه ثلاثة أهداف في خمس مباريات ضمن الحدث العالمي وقيامه بعدة صدات بارعة. لم يهدد مرماه في مباراة البرتغال (4- صفر)، ثم عانى أمام غانا (2-2) ولعب دور الليبيرو في مواجهة الجزائر الصعبة في الدور الثاني (2-1 بعد التمديد)، ليعيد التذكير بالقيصر فرانتس بيكنباور، وفي آخر محطة له وقف في وجه كريم بنزيمة في الوقت القاتل حارما الفرنسيين من معادلة النتيجة.

قال المدرب الفرنسي ديدييه ديشان: «لم نكن فاعلين ونوير قام بالصدات المناسبة»، أما مدرب ألمانيا يواكيم لوف فرأى أن «الدفاع يطمئن عندما يدرك أن حارساً كبيراً يقف خلفه، هو حارس واثق أمام مرماه، يعرف متى يخرج ويستخدم الكرة جيداً كما يحسن التمرير».

شرح الحارس البالغ طوله 1.93 متر بعد مباراة فرنسا في ربع النهائي: «لم يكن الأمر سيئاً، لكنكم تعرفون صداتي كثيراً، الفريق يحميني في الوسط ولا يبقى سوى أن أحرس الخشبات الثلاث».

يبقى «مانو» جليدياً في المرمى برغم حماوة الهجمات التي قد يواجهها، ويحافظ على قوة ذهنية تترافق مع بنية جسدية أشبه باللاعبين الإسكندينافيين. عندما كان يتحدث في المنطقة المختلطة بعد ربع النهائي، مر خلفه اللاعبان توماس مولر ولوكاس بودولسكي ونادياه «فيتروفارت»! أي أقوى حارس في العالم.

بقول عنه المدرب لوف إن بإمكانه اللعب في خط الوسط وزميله طوني كروس «هو اللاعب الحادي عشر في الميدان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا