• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بحضور ممثلي 14 سفارة و6 منظمات أممية

ملتقى «ضباط ارتباط السفارات» يعرف بمبادرة «كلنا شرطة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، ملتقى ضباط ارتباط السفارات الذي نظمته إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي، بحضور اللواء عمير المهيري، مدير عام العمليات الشرطية والعميد الدكتور راشد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية والعميد ثاني بطي الشامسي، مدير إدارة التدريب، والعميد سعيد الكعبي، مدير إدارة المعلومات الأمنية، والعقيد إبراهيم الهنائي، مدير إدارة الاستراتيجية بشرطة أبوظبي.

وأكد اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، أن التواصل مع القطاعات المجتمعية كافة يأتي في صميم رؤية ورسالة شرطة أبوظبي، والذي تجسد في إطلاق مبادرة «كلنا شرطة» والتي حظيت باهتمام وتقدير الفعاليات كافة وعلى مختلف المستويات بهدف تعزيز العلاقة بين قطاعات المجتمع المختلفة من مواطنين ومقيمين مع المبادرة والتي تسهم في رفد قطاع الأمن بشرائح مجتمعية كبيرة لتحقيق رسالة الشرطة وتقديم كل مقومات الأمن والاستقرار، والاستفادة من تعاون الجمهور في تقديم الخدمات الأمنية للأجهزة الشرطية بطريقة واضحة وقنوات معروفة للجميع، بما يعزز من الأمن والاستقرار الذي ينعم به الجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، وفي إمارة أبوظبي على وجه الخصوص.

ورحب الشريفي بمشاركة ضباط ارتباط السفارات المعتمدة في الدولة بالملتقى والذي حضره ممثلو 14 دولة وست منظمات أممية، واستعدادهم لتقديم وتوضيح «مبادرة كلنا شرطة» لرعايا بلدانهم بما يكفل أعلى درجات التواصل الفعال مع الأجهزة الأمنية والعمل وبشكل دائم على تقديم وتوضيح أهمية الالتزام بالقوانين والأنظمة المحلية بما يكفل حقوق الجميع دون تمييز، في بيئة آمنة ومستقرة.

ويهدف الملتقى إلى التعريف بمبادرة «كلنا شرطة» التي أطلقتها شرطة أبوظبي والهدف من المبادرة وأهميتها في تعزيز العلاقة والاتصال بين شرائح المجتمع والمقيمين كافة من الجنسيات كافة والشرطة، بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار ويجسد رؤية «الأمن والاستقرار مسؤولية جماعية»، وخلال الملتقى تم عرض التفاصيل كافة التي من الممكن أن يقوم بها ضباط الارتباط للترويج للمبادرة والاتصال برعايا بلدانهم وتقديم المبادرة وأهميتها من أجل الوصول إلى أفضل حالة من التواصل بين الشرطة ورعايا الدولة من المقيمين في الإمارة وبالتنسيق مع سفارات بلدانهم، وسهولة التواصل بين الأطراف.

وأبدى المشاركون في الملتقى من ضباط ارتباط السفارات والمنظمات إعجابهم بمبادرة «كلنا شرطة» وما تقدمه من تعزيز للعلاقة بين الجمهور والأجهزة الأمنية وتعزيز روح المسؤولية الجماعية في تدعيم الأمن والاستقرار وفق رؤية واضحة، وتجسد رسالة ورؤية الأجهزة الشرطية في جعل قطاعات المجتمع كافة رديفاً مهماً لعمل الجهات الشرطية. واستعرض الحضور عرضاً تقديمياً شاملاً عن إدارة التحريات والمباحث الجنائية وأهم المبادرات والأنظمة والتقنيات المستخدمة في الأقسام والأفرع كافة، وقاموا بزيارة بعض المختبرات المختصة بمكافحة الجرائم المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا