• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

أول صلاة في كنيسة تشارلستون بعد «المجزرة»

قتيل و16 جريحاً بحادثي إطلاق نار في ديترويت وفيلادلفيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

نيويورك، واشنطن (وكالات)

قالت شرطة ديترويت، إن شخصاً واحداً قتل وأصيب تسعة آخرون الليلة قبل الماضية عندما فتح شخص النار على حفل في ملعب لكرة السلة فى مدينة ديترويت بولاية ميشيجان الأميركية.ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن مساعد قائد شرطة ديترويت ستيف دولونت قوله: إن رجلا عمره 20 عاما قتل وتم إبلاغ أقاربه فيما أصيب رجل آخر بإصابة حرجة وصنفت حالات خمسة رجال وثلاث نساء على أن إصابتهم خطرة. وتراوحت أعمار الضحايا بين 21 و46 عاماً.وفي حادث إطلاق نار آخر في فيلادلفيا بالولايات المتحدة، فتح مسلح النار على احتفال بمنطقة سكنية في وقت متأخر من ليل أمس الأول مما أدى إلى إصابة 7 أشخاص بينهم طفلان يبلغ عمريهما عامين وعشرة أعوام. ونقلت الصحيفة عن الليفتنانت جون ووكر المسؤول بإدارة شرطة فيلادلفيا قوله إن المسلح يبدو انه اطلق النار بشكل عشوائي. وقال إن الطفلين نقلا إلى «مستشفى فيلادلفيا للأطفال» في حالة حرجة وان الطفل الأصغر مصاب فى عنقه وان الضحايا الآخرين في هذا الحادث تراوحت أعمارهم بين 15 و25 عاما ونقلوا إلى مستشفى آخر في حالة حرجة.من جانب آخر، فتحت كنيسة تشارلستون في ولاية كارولاينا الجنوبية أبوابها أمس أمام المصلين الذين شاركوا في أول صلاة تقام منذ مجزرة الأربعاء في هذه المدينة الاميركية والتي أسفرت عن مقتل تسعة مواطنين سود داخل الكنيسة بيد شاب ابيض. وشارك مئات الأشخاص في الصلاة سواء داخل كنيسة عمانوئيل الأفريقية الأسقفية الميثودية أو خارجها. وألقى قسيس كلمة ندد فيها بـ«الشيطان» ديلان روف المتهم بارتكاب المجزرة التي تعتبر من الأسوأ في التاريخ الحديث للولايات المتحدة. وبدا التاثر الكبير واضحا على جميع المشاركين في الصلاة التي نقلتها قنوات التلفزة الأميركية مباشرة. وأثارت مجزرة تشارلستون صدمة في كل أنحاء الولايات المتحدة، واحيت الجدل حول الكره العنصري وتشريع حمل السلاح.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا