• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

«المركزي» يصدر مسكوكة تذكارية لشهداء الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 نوفمبر 2016

وام

أصدر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بالتعاون مع مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي مسكوكة تذكارية تخليداً ليوم الشهيد ، وتعبيراً عن الفخر والاعتزاز بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية الإمارات خفاقة عالية. ويأتي إصدار المسكوكة ضمن فعاليات حملة «الإمارات_بكم_تفخر» التي أطلقها مكتب شؤون أسر الشهداء لإشراك المجتمع في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات شهداء الوطن وبطولاتهم في الدفاع عن أمنه واستقراره والحفاظ على رفعته. وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي «اننا نسعى إلى إشراك كافة فئات المجتمع وقطاعاته المختلفة في حملة الإمارات_بكم_تفخر للتعبير عن مشاعر الاعتزاز بتضحيات الشهداء» ، مشيرا إلى أن إصدار هذه المسكوكة التذكارية يأتي في إطار السعي إلى تخليد ذكرى شهداء الوطن وتضحياتهم التي صنعت التاريخ، وبطولات سطرت صفحات المجد، فهي شاهد على واحدة من أهم المراحل التاريخية للدولة وتتلخص فيها معاني البذل والعطاء والتضحية في سبيل الوطن والمضي في مسيرة البناء والتطوير والازدهار للدولة، وبناء مستقبل مزدهر للأجيال القادمة.

وسيقوم المصرف المركزي بإصدار 10 آلاف مسكوكة تذكارية تبلغ القيمة الاسمية لكل مسكوكة 100 درهم، تخليداً لهذه المناسبة الغالية ، وسيصل وزن المسكوكة الواحدة إلى 60 غراما، بينما يبلغ قطرها 60 ملم، وتتكون المسكوكة من الفضة التي تصل نقاوتها إلى 92.5 % فضة و 7.5 % نحاس.

ويهدف هذا الإصدار إلى ترسيخ رمزية يوم الشهيد باعتباره مناسبة وطنية تتجسد فيها أسمى معالم التلاحم بين قيادة الدولة وشعبها والمقيمين على أرضها من مختلف الجنسيات في التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه شهداء الإمارات من تضحيات كبيرة لإعلاء قيم الولاء والانتماء للوطن والدفاع عنه في ميادين العز والشرف.

وستكون المسكوكة التذكارية متاحة لكافة أفراد المجتمع في الدولة، حيث بإمكانهم الحصول عليها من المقر الرئيسي للمصرف المركزي بأبوظبي وفرعه بدبي والبنوك العاملة في الدولة، بسعر وقدره « 350 » درهما .

ويتضمن وجه المسكوكة الشعار الرسمي والمعتمد من قبل مكتب شؤون أسر الشهداء الذي يشتمل على ثلاثة جنود من القوات المسلحة أوسطهم يرفع علم دولة الإمارات ، وعبارة «يوم الشهيد» واسم الدولة باللغتين العربية والإنجليزية، بينما الوجه الاخر للمسكوكة يحمل شعار الدولة محاطاً باسم الإمارات العربية المتحدة باللغتين العربية والإنجليزية وتاريخ مناسبة «يوم الشهيد» وهو 30 نوفمبر.

وتتضمن حملة الإمارات_بكم_تفخر العديد من الفعاليات المجتمعية التي سيتم تتويجها بالفعالية الرئيسية ليوم الشهيد تحت عنوان «دقيقة الدعاء الصامت» وذلك في الـ 30 من نوفمبر الحالي في مختلف إمارات الدولة بالتعاون مع الجهات المعنية وبمشاركة كافة أفراد المجتمع، حيث تم تحديد الساعة 11:30 صباحاً موعداً لفعالية دقيقة الدعاء الصامت ليقف فيها جميع المواطنين والمقيمين كبارا وصغارا في الدولة للدعاء لأرواح الشهداء الأبرار.

وتركز حملة #الإمارات_بكم_تفخر على إبراز أسمى معاني الولاء والتضحية في سبيل الوطن والاعتزاز بجهود قيادتنا الحكيمة في مواصلة مسيرة التقدم والبناء لخير الوطن ومستقبل أجياله إلى جانب التعبير عن معاني الفخر والاعتزاز بالتضحيات التي قدمها شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل تلبية نداء الواجب للوطن.

وتؤكد حملة #الإمارات_بكم_تفخر اعتزاز القيادة والشعب والمقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة مع أسر الشهداء في هذه المرحلة التي تتجسد فيها معالم التلاحم الكبير بين قيادة الدولة وشعبها وذلك من خلال الإشادة بدور والدي الشهيد المحوري وأسرته في إيجاد نماذج بطولية مشرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا