• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

أكد أن الجلوس على مقاعد البدلاء يزيد من درجة الضغوط

«سمعة» يبكي على أكتاف جيل الأمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

المنامة (الاتحاد)- انهمرت دموع قائد منتخبنا إسماعيل مطر عقب نهاية المباراة، في مشهد يجسد قمة الوفاء لقميص الوطن، وبدا النجم الكبير في قمة الفرح إلى حد أنه لم يتمكن من السيطرة على دموعه التي انهمرت على أكتاف لاعبي جيل الأمل والبسمة الذي يواصل مسيرة الانتصارات والإنجازات منذ مراحل الناشئين والشباب.

وكانت لمحة الوفاء متبادلة بين «سمعة» والجيل الشاب، حيث حرصوا على حمله فوق أعناقهم عرفاناً بالجميل، وفي المقابل لم يمتعض «سمعة» من الجلوس على مقاعد البدلاء، وقال عقب المباراة: هذا الفوز الرائع جاء في وقته، وتوج الله جهود هؤلاء الشباب بالوصول إلى النهائي التاريخي، اليوم فرحة واحتفالية وغداً عمل من أجل الاستعداد للنهائي المرتقب.

وكشف «سمعة» عن سر دموعه، حينما قال: من يجلس خارج الخطوط يشعر بضغوط أكبر، ويشعر بفرحة أكبر من اللاعبين الذين تشغلهم أحداث المباراة، ولا توجد مشكلة بالنسبة لي في المشاركة أم لا، فالمهم دائماً هو أن نحقق الفوز، والقادم هو الأهم، حيث لم يبق سوى خطوة واحدة على انتزاع اللقب الكبير.

ووجه إسماعيل مطر اعتذاراً لجماهير الكويت على سوء التفاهم الذي وقع وكاد يؤدي لاشتباك بين اللاعبين عندما احتفل لاعبو المنتخب الإماراتي باتجاههم، وقال: نحن نحترم جمهور ومنتخب الكويت ولا يمكن لنا أن نتعمد استفزازهم، كما أن المنتخب الكويتي خسر بشرف وأدى مباراة قوية تليق بحامل اللقب وكان نداً يستحق التقدير والاحترام.

وتابع: ما حدث أن اللاعبين تجمعوا بالمصادفة ودون ترتيب ناحية الجماهير الكويتية واحتفلوا بالفوز، وسابقا احتفل اللاعبون بالمصادفة أيضا ناحية جماهير البحرين عندما حققنا الفوز على صاحب الأرض فهل يعني ذلك أننا نستفزهم؟.. أعتقد أن العلاقة بيننا وبين منتخب وجماهير الكويت قوية، والكل يعرف أن هذه التصرفات ليست من شيم لاعبي الإمارات.

وأضاف: بالنيابة عن جميع اللاعبين، أعتذر لو فُهم من احتفالنا أنه بهدف استفزاز جمهور الأزرق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا