• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دخلت قائمة أقوى الشركات في العالم العربي من فوربس الشرق الأوسط

«أبوظبي الوطنية للفنادق» تحصد جائزتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

رشا طبيلة

أبوظبي (الاتحاد)

حصدت شركة أبوظبي الوطنية للفنادق جائزتين مرموقتين من نخبة الجوائز على المستوى الإقليمي، حيث نجحت الشركة في دخول قائمة أقوى الشركات في العالم العربي من فوربس الشرق الأوسط، فضلاً عن حصول فندق وفلل بارك حياة أبوظبي الذي تديره على جائزة «الفائز الوطني»، ضمن جوائز ميد لجودة المشاريع لعام 2015.

وقال حارب المهيري العضو المنتدب وعضو مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للفنادق في بيان أمس «إن كل جائزة تحصل عليها الشركة تعتبر بمثابة تأكيد على التزامنا تجاه المساهمة في بناء إمارة أبوظبي ودعمها لتكون وجهة سياحية تحظى بالاعتراف العالمي، وبالتالي يحق لنا أن نفخر بحصولنا على هذا التقدير والنجاح».

وأضاف «إن جميع خططنا وعملياتنا في شركة أبوظبي الوطنية للفنادق تنسجم مع رؤية أبوظبي 2030. وحصولنا على الجوائز والأوسمة من أبرز الجهات المرموقة في مختلف القطاعات، واعترافاً بقدراتنا ونجاحاتنا».

وجاءت شركة أبوظبي الوطنية للفنادق ضمن قائمة أقوى الشركات في العالم العربي الصادرة عن فوربس الشرق الأوسط في نسختها الثالثة، والتي صنفت «أبوظبي الوطنية للفنادق» باعتبارها أفضل شركة في فئة الضيافة، حيث تمتلك الشركة وتدير عدداً من أرقى الفنادق، كما نجحت في تطوير شبكة متكاملة من خدمات الضيافة.

وضمت قائمة مجلة فوربس الشرق الأوسط لأقوى الشركات في العالم العربي 2015 عدداً من الشركات المدرجة في أسواق المال في المنطقة، حيث جرى تصنيفها بناءً على القوائم المالية المفصح عنها لعام 2014 والمعلومات المجمعة في الإطار ذاته.

وفي السياق ذاته، حصد فندق وفلل بارك حياة أبوظبي الذي تديره شركة أبوظبي الوطنية للفنادق، جائزة الفائز الوطني ضمن جوائز ميد لجودة المشاريع لعام 2015 عن فئة مشروع العام في مجال الترفيه والسياحة لدريك آند سكل.

وتكرم جوائز ميد لجودة المشاريع في نسختها الخامسة مشاريع البناء المتميزة في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث قيمت لجنة التحكيم المشاريع التي تم إنجازها في الفترة من يناير 2013 إلى ديسمبر 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا