• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في دعم القطاع الصحي في بلادها

وزيرة الصحة الباكستانية تشيد بجهود ومبادرات خليفة ومحمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

وام

أشادت معالي سارة أفضل تارار وزيرة الدولة للخدمات الصحية في جمهورية باكستان الإسلامية بجهود ومبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في دعم القطاع الصحي في باكستان من خلال بناء العديد من المشاريع الصحية في مختلف أقاليم البلاد.

وقالت الوزيرة، إن دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لباكستان كان منذ أيام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذي كان خير معين وصديق لباكستان حيث أمر ببناء مستشفى الشيخ زايد في لاهور ومستشفى آخر في مدينة كويتا وهما المستشفيان اللذان ساهما في تلبية حاجة المرضي للعلاج والتداوي و سد حاجة سكان تلك المدن من الخدمات الصحية.

وأعربت عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاهتمام سموهما الكبير ومساندتهما في اقتلاع مرض شلل الأطفال من جمهورية باكستان من خلال إطلاق حملة "الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال" بالتعاون مع الجيش الباكستاني، لافتة إلى أن وزارة الصحة الباكستانية تعتبر من الشركاء الأساسيين في هذه الحملة.

ونوهت الوزيرة الباكستانية بأن مستشفى الشيخة فاطمة بنت مبارك الذي يتم بناؤه في جنوب وزير ستان يعتبر من المشاريع الذي كانت باكستان في حاجة ماسة لها في هذه المنطقة فهو مستشفى متكامل به العديد من التخصصات منها قسم للحوادث والطوارئ وقسم للنساء والولادة والأطفال وقسم لغسيل الكلي وكذلك مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في سوات، مؤكدة "اننا في أمس الحاجة لهاذين المستشفيين اللذين ساهما في التخفيف من معاناة المرضى الذين يقطعون مسافات بعيدة بهدف الوصول إلى العلاج".

وحول تقرير منظمة الصحة العالمية الذي يظهر أن باكستان هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا يزال ينتشر بها مرض شلل الأطفال حيث ارتفعت حالات الإصابة من 58 خلال عام 2012 إلى 91 إصابة عام 2013 قالت الوزيرة أفضل "بالفعل هذه حقيقة فحالات شلل الأطفال في ازدياد وطبقا لمنظمة الصحة العالمية فباكستان هي الدولة الوحيدة المصدرة لمرض شلل الأطفال".

ولفتت إلى أن حوالي 90 في المائة من باكستان خالية من مرض شلل الأطفال حيث أن أكبر إقليم هو البنجاب وهو بالفعل خال من مرض شلل الأطفال بالإضافة إلى إقليم بلوشستان، إلا أن المرض متركز في كراتشي وبيشاور وشمال وزيرستان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض