• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قادة أفارقة يدرسون إنشاء قوة إقليمية لمواجهة المتشددين

قوات تشادية تعبر إلى الكاميرون لمحاربة «بوكو حرام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

نجامينا (أ ف ب)

غادر رتل يضم عشرات المدرعات التشادية نجامينا أمس، متوجها إلى الكاميرون للمشاركة في مقاتلة جماعة «بوكو حرام» النيجيرية المتشددة. وعبر الرتل الجسر القائم على نهر شاري ليسلك طريق الجنوب في اتجاه بونجور، القطاع الذي يمكن للجنود التشاديين أن يعبروا منه الحدود الكاميرونية والتوجه نحو الغرب باتجاه الحدود النيجيرية حيث تنشط بوكو حرام. وذكر مصدر مقرب من العسكريين أن التحركات بدأت مساء أمس الأول. وسمحت الجمعية الوطنية التشادية صباح أمس بإرسال قوات إلى الكاميرون ونيجيريا لمكافحة جماعة بوكو حرام التي كثفت هجماتها خلال الأسابيع الماضية.

وجاء في القرار «تقر الجمعية الوطنية وتؤيد إرسال.. قوات مسلحة وأمنية تشادية لمساندة القوات الكاميرونية والنيجيرية التي تقاتل الإرهابيين في الكاميرون ونيجيريا». وصدر القرار غداة إعلان الكاميرون إرسال قوة تشادية لمقاتلة بوكو حرام.

وأعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي أنه يريد استعادة مدينة باجا النيجيرية على ضفاف بحيرة التشاد والتي وقعت في أيدي بوكو حرام وحيث أفاد شهود أن الجماعة الإرهابية خطفت مئات النساء بعد الهجوم الذي أوقع مئات لا بل آلاف القتلى وفق الروايات المختلفة.

وقال ديبي في رسالة للنواب إن الدول الأعضاء في مجموعة حوض تشاد وهي النيجير ونيجيريا والتشاد والكاميرون ستقوم بعمليات مشتركة لاستعادة باجا. وقال إن «تحرير باجا التي تعتبر محور مبادلاتنا الاقتصادية أمر أساسي لاستئناف حركة البضائع والناس بأمان».

ولم تتعرض تشاد لهجمات بوكو حرام لكن شريطا في اقصى شمال الكاميرون بعمق خمسين كيلومترا فقط يفصل بين نجامينا وولاية بورنو النيجيرية معقل المتشددين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا