• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لإقامة مشروع عقاري متكامل على مساحة 755 ألف قدم مربعة

«الاتحاد العقارية» تبيع قطعتي أرض لـ «الوطنية» بمنطقة «جرين كميونتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - وقعت شركة «الوطنية للعقارات»، التابعة لشركة الصكوك الوطنية اتفاقية مع شركة الاتحاد العقارية، تبيع بموجبها الأخيرة قطعتي أرض في منطقة جرين كميونتي ضمن مشروع موتور سيتي.

وبحسب بيان صحفي أمس، ستقوم شركة الوطنية للعقارات بشراء قطعتي أرض من شركة الاتحاد العقارية، وذلك في إطار سعي الأولى لتطوير مشروع عقاري متكامل على مرحلتين سيتضمن مجموعة من المنازل الراقية والفلل الفاخرة، علماً بأن إنجاز المشروع سيستغرق قرابة العامين، حيث سيبدأ التنفيذ خلال الربع الثاني من العام الجاري 2014، على أن ينتهي خلال الربع الأخير من العام المقبل 2015.

وسيتم فتح باب الشراء والاستثمار في المشروع في وقت لاحق من العام الحالي.

وقع الاتفاقية محمد قاسم العلي المدير العام لشركة الوطنية للعقارات، وأحمد خلف المري مدير عام شركة الاتحاد العقارية في المقر الرئيسي لشركة الصكوك الوطنية.

وسيتم بناء 78 فيللا ذات تصميم معماري أخاذ ضمن المرحلة الأولى منه على قطعة أرض تبلغ مساحتها 330 ألف قدم مربع، في حين ستتضمن المرحلة الثانية من المشروع بناء 74 فيللا فاخرة و58 شقة من فئة (غرفتين وثلاث وأربع غرف نوم) تقع ضمن مبنى مكون من 6 طوابق وعلى مساحة إجمالية تبلغ 425 ألف قدم مربعة.

وقال محمد قاسم العلي المدير العام لشركة الوطنية للعقارات «إننا سعداء بعلاقتنا الاستراتيجية مع شركة الاتحاد العقارية، حيث سيمثل مشروعنا الجديد إضافة نوعية جديدة للنجاح الذي حققه مشروع جرين كوميونتي في منطقة موتور ستي، حيث تعتمد رؤيتنا على تقديم المنتج العقاري الأكثر تميزاً على مستوى السوق العقاري في إمارة دبي، بما يخدم مسيرة التطور والنمو في الدولة، مشيدا بالإنجازات الكبيرة التي حققتها شركة الاتحاد العقارية في القطاع العقاري.»وأضاف «نركز على ابتكار أنماط حياة عصرية تتماشى مع تطلعات عملائنا من جهة وتواكب النهضة التنموية والحضارية التي تشهدها إمارة دبي بشكل خاص وعموم دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، ناهيكم عن أن تنويع الحقيبة الاستثمارية والذي يمثل الاستثمار العقاري أحد مفرداتها يندرج ضمن الأدوات الرئيسية في تنمية أرباح شركة الصكوك الوطنية التي تحظى بثقة أكثر من 700 ألف مدخر على مستوى الدولة والذي يثقون باختياراتنا الاستثمارية التي تضمن لهم عائداً سنوياً ملفتاً على مدخراتهم».

وأكد العلي أن القطاع العقاري في دبي يعود تدريجياً إلى ما كان عليه قبل العام 2008، حيث تشهد السوق العقارية انتعاشاً واضحاً وبدأت وتيرة الطلب تتصاعد تدريجياً، منوهاً بأن الآن هو الوقت المناسب لإطلاق المشاريع العقارية في ظل النهضة التنموية المتوقعة في إمارة دبي وعموم الإمارات خلال السنوات السبع القادمة.

بدوره، قال أحمد خلف عبيد بن طوق المري مدير عام شركة الاتحاد العقارية «إن توقيع هذه الاتفاقية مع الشركة الوطنية للعقارات سوف يعزز إستراتيجيتنا مما ينعكس بدوره على التطور الاقتصادي في إمارة دبي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا