• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشارك في «رمضان أبوظبي»

«صحة أبوظبي» تقدم عروضاً حية لوجبات صحية ودروساً في اللياقة البدنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

تشارك هيئة الصحة - أبوظبي، الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، بفعاليات مميزة في المبادرة الاجتماعية لموظفي حكومة أبوظبي “رمضان أبوظبي” تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وتهدف الهيئة إلى زيادة وعي المشاركين بأهمية اتباع نمط حياة صحي سواء من جهة تناول الأطعمة الصحية، وممارسة الرياضة.

وقال معالي الدكتور مغير الخييلي، رئيس هيئة الصحة - أبوظبي: “يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة الرائدة، التي تأتي في إطار توجهات حكومة أبوظبي، وانسجاماً مع استراتيجية هيئة الصحة - أبوظبي التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الحكومي عبر تعزيز علاقات الشراكة بين مختلف الجهات الحكومية، والاهتمام بالجانب الاجتماعي للموظفين وأسرهم”. ودعا معاليه موظفي حكومة أبوظبي وعائلاتهم لزيارة الملتقى والمشاركة في الأنشطة التي تنظمها هيئة الصحة - أبوظبي، كما تعد مشاركة الهيئة في مبادرة “رمضان أبوظبي” جزءاً من مسؤوليتها في تعزيز أنماط الحياة الصحية للجمهور في إمارة أبوظبي. وأود أن أدعو جميع الموظفين وعائلاتهم للمشاركة في فعاليات الهيئة، التي تقدم لهم المتعة والفائدة ضمن أجواء رمضانية عائلية ممتعة”.

تتضمن مشاركة الهيئة عروضاً حية لتحضير وجبات صحية يقدمها مجموعة من أشهر الطهاة من أكبر فنادق العاصمة أبوظبي مثل “فندق قصر الإمارات” و”فندق فيرمونت” وغيرهما، لتحضير مأكولات وفقاً لمعايير التغذية السليمة لبرنامج وقاية وتشمل العروض كيفية اختيار المكونات الصحية وإعداد الوجبات، حيث ستوزع قوائم الطعام وطرق تحضيرها على كافة الحضور بعد كل عرض.

أما دروس الرياضة، فهي موجهة للسيدات فقط وتستمر على مدار الأربعة عشر يوماً ثلاث مرات يومياً الساعة 10:30، و11:15 مساءً بالإضافة إلى الساعة 12 منتصف الليل. وتتضمن حصص اللياقة البدنية دروساً في اليوجا، والزومبا، وتمارين لحرق الدهون، وغير ذلك من التدريبات المفيدة لصحة الجسم، كما ستعمل هيئة الصحة - أبوظبي على رفع وعي الجمهور ببعض السلوكيات الخاطئة التي تؤثر على صحة الإنسان وتهدد حياته، من خلال عرض بعض الأفلام التوعوية عن فوائد الاقلاع عن تعاطي التبغ، ومضار التدخين السلبي، وخطر استخدام الهواتف أثناء القيادة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض