• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اللاعب يصل إلى أبوظبي خلال أيام

الوحدة يعلن تعاقده مع البرازيلي دينلسون 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يونيو 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أعلن نادي الوحدة عن تعاقده مع لاعب الوسط البرازيلي دينلسون بيريرا - (27) عاماً، لمدة ثلاث سنوات، في الساعات الأولى من صباح أمس، عبر الموقع الرسمي النادي، وهي خطوة كانت متوقعة بين الطرفين، خاصة بعد التقارير الإعلامية البرازيلية التي نشرت في الأيام الماضية والتي كشفت عن توصل موافقة ساو باولو البرازيلي نادي اللاعب على عرض العنابي، بجانب موافقة دينلسون على عرض «العنابي»، الذي وصل إلى مليون منصف المليون دولار للعام الواحد.

ومن المتوقع حضور اللاعب إلى أبوظبي خلال الأسبوع الجاري لإجراء الفحص الطبي، ثم يعود بعد ذلك إلى بلاده في إجازة قصيرة قبل أن يصطحب أسرته معه إلى أبوظبي للاستقرار، ومن ثم الانضمام إلى فريق الوحدة.

ويعتبر دينلسون من الإضافات الكبيرة للعنابي، حيث يملك اللاعب مسيرة حافلة مع كرة القدم أبرز محطاتها دفاعه لخمسة مواسم على ألوان أرسنال الإنجليزي، قبل أن يعود من جيد إلى ساو باولو الذي يعتبر ناديه الأصلي الذي شهد بداياته مع اللعبة.

وبهذا التعاقد، الذي جاء بعد فترة زمنية قصيرة عقب الإعلان عن التعاقد مع المدرب المكسيكي خافيير أجيري، الذي مثل مفاجأة سارة لجمهور النادي الذي ينتظر أن تواصل شركة القدم بذات المستوى فيما تبقى من صفقات أهمها صانع ألعاب يكون بديلا للأرجنتيني داميان دياز بجانب صفقات جيدة تدعم خط دفاع الفريق وبشكل خاص ظهيرين أيمن وأيسر.

يذكر أن الوحدة لم ينه حتى الآن أي من الصفقات المحلية، باستثناء اتفاقه مع بني ياس على انتقال مدافعه محمد برغش بشكل نهائي، وتبقى فقط التوقيع على عقد مع اللاعب الذي كان قد أعاره «السماوي» إلى «العنابي» في الموسم الماضي.

وعلى صعيد اللاعبين المغادرين من النادي، فقد تعاقد مبارك المنصوري مع الجزيرة لأربع سنوات، في صفقة انتقال نهائي، بينما يفاضل سالم صالح بين ثلاثة عروض أقواها من النصر بجانب عرضين آخرين من الجزيرة وبني ياس بحسب مصادر قريبة من اللاعب، بينما لم يحسم كل من خالد جلال، ومحمد أحمد سلام، وعيسى عبد الله أمر وجهته المقبلة بعد، حيث يتريثون في دراسة العروض التي أمامهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا