• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صائد الجوائز ممثلاً ومؤلفاً ومخرجاً.. لكنها لا تعني له النجاح المطلق

مرعي الحليان: أعد لعمل مسرحي ضخم للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

ساسي جبيل (أبوظبي)

استطاع الفنان مرعي الحليان أن يلفت الانتباه في الساحة المسرحية طوال مسيرته الفنية، لكنه في الأشهر الأخيرة يعيش حالة انتشاء استثنائية جداً نظراً لما حققته أعماله من جوائز، كان له الأثر الطيب في نفسه أكثر من أي وقت مضى، نظراً لأنها أتت في الوقت المناسب لتشحنه بالمزيد من الفعل الإبداعي في مجال الفن الرابع، وليستعيد نكهة الاجتهاد والمثابرة في تقديم الأفضل.

تحصل مرعي الحليان خلال الأشهر الأخيرة من العام 2014 على جائزة المركز في التأليف المسرحي عن مسرحية «الدكتور عنتر» في مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي، وجائزة أحسن ممثل دور أول في الدورة الأخيرة من أيام الشارقة المسرحية عن مسرحية «الحصالة» للمخرج محمد صالح وإنتاج فرقة بني ياس للمسرح، وقد نال عن المسرحية نفسها جائزة أحسن ممثل في مهرجان فكيك بالمغرب الأقصى، كما تحصل على جائزة التأليف المسرحي في مهرجان الفرق المسرحية الخليجية عن مسرحية «نهارات علول»، إضافة إلى الجائزة الكبرى لفرقة المسرح الحديث التي يعتبر الحليان أحد أعمدتها الثابتة، ونالت مسرحية «ليلى والذئب» من تأليفه وإخراجه على 7 جوائز في مهرجان الإمارات لمسرح الطفل. وأكد مرعي الحليان، في حديث لـ«الاتحاد» أن الجوائز لا تعني دائماً النجاح المطلق، وإنما تمثل حافزاً للمزيد من الإبداع، وهي بالنسبة له بمثابة العبء الثقيل خصوصاً إذا كانت متتالية وفي عام واحد، وهذا ما يضاعف من المسؤولية ويعمق في الجدية من خلال طرح الأفكار المبتكرة والتفكير بأكثر جدية ومثابرة واجتهاد.

وأضاف الحليان إن المسألة لا ترتبط بالمسابقات في العمل الفني بل في تقديم المتميز والهادف الذي بإمكانه أن يؤسس لأنساق أكثر قدرة على إثبات حضور المسرح الإماراتي الذي يبقى دائماً في أمس الحاجة إلى تكاثف مختلف الجهود للوصول إلى ما هو أفضل ومعانقة التألق الذي هو غاية جميع الفنانين الإماراتيين.

وعن مشاريعه القادمة قال الفنان الإماراتي المتميز: أعد لعمل مسرحي ضخم للأطفال من خلاله سأخوض عملية الإنتاج لأول مرة بشكل خاص مع الفنان إبراهيم سالم، وهذه التجربة تأتي بعد سنوات طويلة من الكتابة للطفل الذي أصبح اليوم أكثر تسلحاً بالتقنيات الحديثة التي تغمره من مختلف الجوانب في عصر رقمي تمثل التكنولوجيات الحديثة الأساس الذي عليه تعتمد ومنه تنهل، ولذلك فإن هذا الأمر يبدو على غاية من الخطورة، وأكد أن العمل الفني الجديد الذي يعده سيعتمد أساساً على الأسطورة الشعبية من باب تعريف الطفل بها وذلك لمزيد شده لجذوره وهويته ومحيطه الذي يجب أن يكون حاضراً في ذهنه وساكناً في أعماقه.

وخلص الحليان إلى أن الصورة أخذته خلال شهر رمضان المعظم الى التلفزيون من خلال «حليمة وديمة» مع المخرج أحمد المنصوري بمشاركة رزيقة الطارش وسعيد تبيشة وعبدالرحمن الزرعوني وهيا الشعيبي، وإثر رمضان ينوي الحليان المشاركة في مهرجان الطفل مع مسرح رأس الخيمة لإعداد عمل فني للسنة القادمة، كما سيعرض مسرحية «ليلى والذئب» في معهد الفنون بالشارقة خلال الشهر الكريم بمناسبة احتفالية الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014، ضمن البرامج التي أعدتها دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة بهذه المناسبة الدولية «التي يحصل لنا شرف المشاركة فيها ولو بعمل فني للاعتراف بفضل هذه الإمارة وحاكمها على المسرح في الإمارات والوطن العربي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا