• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دعت لتوحيد الجهود على مستوى الدولة

ورشة عمل بشرطة دبي تناقش آليات التعامل مع المبيدات الحشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

افتتح اللواء خبير خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، ورشة عمل لمناقشة أنظمة وآليات التعامل مع المبيدات الحشرية وأثرها الخطير على المجتمع، وذلك في نادي الضباط بمنطقة القرهود.

وتضمنت ورشة العمل 3 محاور رئيسية احتوت على دراسات مستفيضة من قبل خبراء الأدلة الجنائية، قدمها كل من: العقيد خبير عبدالقادر محمد العامري رئيس قسم المختبرات الجنائية في شرطة الشارقة، والدكتور فؤاد علي تربح خبير أول السموم الجنائية، مدير إدارة التدريب والتطوير في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي، والمقدم خبير أحمد المري مدير إدارة مسرح الجريمة في شرطة دبي.

وشارك في ورشة العمل مختصون من 22 دائرة حكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، وناقشوا برفقة مقدمي الدراسات جميع الجوانب الكفيلة بحماية الناس من أخطار المبيدات الحشرية، والإجراءات الواجب اتخاذها من كافة الدوائر الحكومية. وأكد اللواء المنصوري أن عمل الأدلة الجنائية أصبح له موقعاً هاماً في كافة المحافل والقضايا الجنائية وغيرها في مختلف الأجهزة الشرطية، وأن عملها التخصصي يأتي في صُلب موضوع المبيدات الحشرية وخطرها على المجتمع، عبر تحليل أسباب حدوث حالات وإصابات التسمم. وحذر من المبيدات الحشرية الموجودة في الأسواق، وشدد على أهمية اتخاذ التدابير الوقائية من كافة الجهات المختصة لمراقبتها من جهة، ومنع وصولها إلى الناس والأطفال من جهة أخرى، لما قد تشكلهم من خطر على صحتهم.

وقدم العقيد خبير عبدالقادر محمد العامري دراسة بعنوان«تداعيات مشكلة التسمم الكيميائي بالمبيدات الحشرية المؤدية إلى الوفاة»، أكد خلالها أن مشكلة التسمم الكيميائي بوساطة المبيدات الحشرية وعلى رأسها فوسفيد الألمنيوم تشكل هاجساً أمنياً كبيراً وخطراً على أرواح الناس نتيجة تسببها في وفيات الأطفال والأبرياء على مستوى الدولة.

وأشار إلى انه نظراً لتشعب المشكلة وتعدد مصادرها فإنه لابد من توحيد الجهود وتركيزها على مستوى الدولة لمعالجتها، مؤكداً أن الهدف من الورشة إيجاد آلية لتنظيم عملية استخدام المبيدات الحشرية ودراسة آلية ترخيصها، ووضع الحلول والمقترحات اللازمة بهذا الشأن، والتنسيق بين الجهات الأمنية والجهات الرسمية ذات الصلة. وأكد أن هناك أسباباً فنية وهندسية لانتقال المبيدات بين المساكن منها وجود فتحات تحت منافذ المواسير الصحية وبين الشقق المتجاورة، وفوق سقف«الفور سيلنج»، إضافة إلى وجود منافذ أخرى لتسرب الغاز مثل المكيفات وفتحات التهوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض