• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أسامة ناشد في معرض «وجدان المكان»

رائحة الريف في أعمال عاشق الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

‬مجدي عثمان (القاهرة)

يرتبط الفنان أسامة ناشد بالبيئة المصرية من خلال اللون الأسود الذي يميز أعماله الفنية منذ أن تعلم أصول حركة خطوطه على سطح اللوحة في قسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة، وظل يتعامل مع مشاهد لوحاته المرتبطة بالريف المصري في خامة الحبر الأسود أو القلم الرصاص، تلك الوسائط التي تحتاج إلى الجهد والصبر واختصار المشهد، إلا أنها وسائط ساعدته من جهة أخرى على رسم أدق التفاصيل التي يراها مباشرة أمامه.‬

«وجدان المكان» هو عنوان معرضه الذي أقيم في قاعة «سليم» بمتحف الفن المصري الحديث، والذي يؤكد على التزامه بالوسيط القلم الرصاص والحبر الأسود وكذلك المشهد الريفي، والسمة التي تميزه في شكل النخلة والبيت الطيني ببنائه المعروف في البساطة والتكوين.‬

يقول الدكتور أحمد عبدالغني رئيس قطاع الفنون التشكيلية: لوحات أسامة ناشد تحملنا في جولات بصرية بين جمال الطبيعة المصرية في قراها وسواحلها، مشاهد يُداعب فيها الفنان خيال المُتلقي وذاكرته الوجدانية برسومات متشبعة بالروح المصرية، وتكشف لنا عن حالة من الشغف والولع بالبيئة زاد من توهجها أسلوبه المهتم بالبناء التعبيري في اللوحة، وثراء سطوحه بالعناصر والمفردات.‬

من جانبه، يصف شيخ النقاد المصريين كمال الجويلي «ناشد» بالفنان الهامس في زمن الضجيج والصخب.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا