• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دعوة الجمهور للتواصل مع «الاقتصاد» في حال رفع الأسعار

لا شكاوى من نقص المواشي برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

أكدت إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أن الإدارة لم تتلق أي شكوى متعلقة بنقص أنواع معينة من المواشي من قبل المستهلكين في إمارة رأس الخيمة.

وذكرت الوزارة أن سوق رأس الخيمة للمواشي واجه قبل حلول شهر رمضان نقصاً في أنواع معينة من المواشي تمثلت في الجزيري والهندي وهو المستهلك بكثرة من قبل الأسر المواطنة والمقيمة.

وأشار الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة، إلى أن الإدارة عقدت قبل حلول شهر رمضان اجتماعات عدة مع أصحاب وتجار المواشي في الإمارة للاطلاع والتعرف على الأسباب التي أدت إلى وجود نقص في كميات الأغنام المستهلكة والمرغوبة من قبل المواطنين، حيث تمت دعوتهم لإيجاد البدائل وتوفير الكميات الأخرى التي تطلب من قبل المستهلكين لسد حاجة السوق، خاصة في ظل الطلبات المتزايدة للحوم الحية خلال شهر رمضان. وذكر إلى أن الوزارة ظلت على تواصل مستمر لبحث سبل توفير الأغنام المختلفة في سوق رأس الخيمة، إلى أن تم التأكد من توافر الكميات التي ستقدم للمستهلكين خلال شهر رمضان. وأشار إلى تواجد العديد من الأغنام المختلفة المتاحة في السوق والتي تمثلت في الهندي والأسترالي والمحلي وغيرها حيث يشهد سوق رأس الخيمة للمواشي حاليا وفرة في كميات الأغنام المعروضة ما عدا الإيراني، مؤكداً أن الأسواق يتوافر فيها كافة أنواع اللحوم سواء الحية أو المجمدة، حيث يتم التأكد من ذلك عبر إرسال مراقبين ومفتشين من الوزارة لعمل متابعة للأسواق والتعرف على مدى توافر كافة السلع المستهلكة وبكثرة خلال شهر رمضان الكريم.

ودعا الدكتور النعيمي، الأهالي من المواطنين والمقيمين إلى التواصل مع الوزارة في حال ملاحظة وجود نقص في أنواع معنية من السلع الرمضانية أو توجه بعض من التجار نحو الرفع من الأسعار لكي يتم التوجه واتخاذ الإجراءات المتعبة في ذلك.

من جهتهم، أشار مواطنون إلى أن سوق رأس الخيمة للمواشي وان شهد نقصاً في الكميات المستهلكة والمتمثلة في الإيراني، إلا انه يمكن الحصول على البدائل التي تسد النقص الحاصل من خلال استهلاك الأنواع المتاحة حاليا والممتثلة في الهندي والأسترالي وغيرها.

وذكر المواطن احمد راشد، أن سوق رأس الخيمة للمواشي شهد الفترة الماضية نقصاً في أنواع معينة من المواشي المستهلكة والمرغوبة بكثرة من قبل المواطنين، منها الإيراني ولكن ونظرا للأسباب التي منعت توافره في السوق فقد توجه إلى البدائل الأخرى المتواجدة والمتاحة في السوق والتي تمثلت في المحلي والهندي، مشيرا إلى انه وخلال شهر رمضان يفضل هو وأفراد أسرته شراء اللحوم الحية لإعداد مختلف الأطباق المعنية بالشهر.

وأكد محمد الحبسي أن المواشي المتوافرة في سوق رأس الخيمة ستعمل على سد النقص وتوجه الأهالي إلى أخذ حاجتهم من الأغنام المعروضة في ظل غياب النوع الإيراني، لافتاً إلى أن الأهالي يستطيعون تجربة واستهلاك الأنواع الأخرى المتوافرة في السوق، حيث انه لا يوجد فارق كبير في الجودة والنوعية، داعيا الوزارة إلى تشديد الرقابة على السوق لمنع توجه التجار نحو الرفع من أسعار الأنواع المتوافرة حاليا واستغلال حاجة الأهالي للكميات المتزايدة المستخدمة خلال شهر رمضان. (رأس الخيمة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض