• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قياسة: رمضان شهر الأطباء المجانيين و سعادة للجهاز الهضمي و الكبد

«المعدة بيت الداء» أولى محاضرات «صحة صائم 3»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

قدم الدكتور محمد عزام قياسة، اختصاصي الكبد والجهاز الهضمي والتنظير الهضمي التشخيصي والعلاجي، مسؤول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في المؤسسة العالمية لدراسة أمراض المريء (OESO)، نصائح عديدة مهمة لمرضى الكبد والجهاز الهضمي في رمضان، في محاضرة ألقاها بعنوان «المعدة بيت الداء» ضمن فعاليات «صحة صائم 3»، بالتزامن مع الملتقى الرمضاني في دورته الـ13 بمركز دبي التجاري العالمي.

ومن أبرز النصائح التي قدمها الدكتور قياسة للصائم، ضرورة الإقلال من الدهنيات والقهوة والحلويات، خصوصاً للمرضى الذين يعانون الحموضة والحرقة، والإقلال من البقوليات والبصل والثوم للذين يعانون الانتفاخ وأعراض القولون العصبي، وعدم الإفراط في الطعام والشراب، لأن العبرة بالنوعية وليس بالكمية، وكلما كان الأكل قليلاً ومفيداً كانت الاستفادة منه صحية وخالية من أي مشاكل في الجهاز الهضمي والكبد. كما نصح بعدم الإسراف في تناول المنبهات كالشاي والقهوة، وعدم السهر، مع أهمية ممارسة رياضة خفيفة، وذكر أن الصلاة لوقتها هي من أهم الرياضات للجهاز الهضمي والكبد، مع التأكيد على تناول وجبة السحور في وقتها.

وحذر الدكتور قياسة من أن الطعام الزائد يخزن على هيئة شحوم ودهون تحت سطح الجلد وفي جدران الأوعية الدموية لتتصلب الشرايين، فتحدث تغيرات مختلفة في ضغط الدم، ما يسبب أمراضاً كثيرة لأعضاء الجسم، منها ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز يصيب مراكز السمع والبصر، وأمراض أخرى عديدة، كما يحدث الطعام الزائد أيضا تغيرات مختلفة في النواحي الأخلاقية والعاطفية. وأكد أن الغذاء الصحي المتوازن هو أساس لبناء جسم صحي فعال وفاعل، يستطيع القيام بواجباته والتزاماته وقدرته على مقاومة الأمراض والتكيف مع البيئة المحيطة لوجود علاقة طردية بين الغذاء الصحي المتوازن ومناعة الإنسان.

أما الغذاء غير الصحي وغير المتوازن (ثقافة الوجبات السريعة وغيرها من الأطعمة عديمة الفائدة) الذي يسكت الجوع، ويملأ المعدة، فيؤدي إلى قلة المناعة والصداع والإمساك والعصبية غير المبررة. واعتبر الدكتور محمد عزام، أن شهر رمضان هو الأطباء المجانيين للجسم والعقل والروح.. طبيب الصحة المجاني، طبيب الوقاية المجاني، الطبيب النفسي المجاني، الطبيب الروحاني المجاني، شهر سعادة المعدة والأمعاء، سعادة الكبد والبنكرياس.. وحذرا من أن كثيراً من الصائمين يعكرون هذه العطية الرمضانية الرائعة عندما يُتخمون المعدة بشتى فنون الطعام والشراب أو ما يمكن تسميته «فنون العناء الغذائي»، فيحوِّلون سعادة المعدة والأمعاء إلى تخمة وعناء، مذكراً أن دراسات عديدة أثبتت أن الصيام يساعد على شفاء أمراض عديدة، وكان أول وسيلة علاجية عرفها الإنسان، حيث كان المريض منذ القدم يعالج بالامتناع عن بعض الأطعمة أو الصيام الكامل حتى يستعيد عافيته. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض