• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«خليفة للأعمال الإنسانية» تنفذ المرحلة الثانية من توزيع المساعدات على المتضررين في تونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

تونس (وام)

تونس (وام)

نفذ فريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس الأول، المرحلة الثانية من حملته لتقديم المساعدات الشتوية للمتضررين من موجة البرد التي اجتاحت تونس في الأيام الأخيرة.

وواصل الفريق، بالتعاون مع سفارة الدولة في تونس والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، جولته الميدانية في ولاية سليانة شمال غرب العاصمة تونس، وهي الولاية الثانية المستهدفة في برنامج مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، ضمن 12 ولاية ستشملها المساعدات.

وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية: «إن فريقها قام أمس الأول بتسليم الطرود إلى مئات الأسر التونسية في الولاية التي سيصل عدد المستفيدين منها خمسة آلاف أسرة من بين 37 ألف أسرة تونسية، ستشملها المساعدات الإماراتية. وذكر المصدر أن الطرود التي سلمت إلى العائلات المحتاجة والمتضررة من عاصفة البرد الشديد شملت المواد الغذائية، والألبسة الشتوية، والبطانيات، والمدافئ، والمازوت، ليتمكن السكان من تجاوز محنة البرد.

وأشار إلى أن فريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية يلقى ترحيباً حاراً وتعاوناً كبيراً سواء من المسؤولين التونسيين أو من الأسر المستفيدة من المساعدات الإماراتية، واستقبل فريق المؤسسة الإغاثي والي سليانة التونسي السيد نورالدين الغنوشي، حيث رحب الوالي بالوفد، وثمن عالياً مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتقديم مساعدات للأسر التونسية المعوزة، لمساعدتها على مواجهة موجة البرد، ورافق الوالي فريق مؤسسة خليفة أثناء تجواله في بعض القرى، التابعة للولاية، لتقديم المساعدات، وشملت زيارات الفريق خمس قرى من ولاية سليانة، وهي الصفية ودمان الخروب وسيدي مطير وعين بوسعدية وبلوطة كمرحلة أولى، حيث تم توزيع مساعدات غذائية، وبطانيات، وألبسة شتوية، وينتظر أن يتواصل توزيع المساعدات للولاية خلال الأسبوع المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض