• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«فتح» : هدنة «حماس» مع الاحتلال ضرب للتمثيل الفلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

أكد المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف أن الطريقة التى تسعى حماس من خلالها التوصل إلى هدنة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، هي طريقة مشبوهة ومن شأنها أن تضرب وحدانية التمثيل الفلسطيني، وهو الهدف الذي تسعى إسرائيل إلى تحقيقه.

وقال عساف في تصريحات صحفية إن حماس منذ تأسيسها وهي تقدم نفسها بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وتعمل منفردةً في إطار برنامج خاص بها مرتبط في كل الأوقات والمراحل بأجندات خارجية بعيداً عن المصلحة الوطنية الفلسطينية العليا.

وأضاف أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي هدفها الثابت تصفية القضية الفلسطينية وأقصر الطرق للوصول الى هذا الهدف هو ضرب وحدانية التمثيل الفلسطيني وتشتيته، ونجحت اسرائيل بذلك عندما وجدت طرفا فلسطينيا يقوم بهذا الدور إما بالانقلاب والانقسام كما فعلت حماس في غزة عام 2007 أو بالمفاوضات التي تتم بين حماس وإسرائيل بشكل سري أو علني مذكراً بمفاوضات سويسرا حول الدولة ذات الحدود المؤقته ومفاوضات صفقة (شليط) الحزبية الجهوية ومفاوضات الهدن الكثيرة التي تمت بين حماس وإسرائيل ومفاوضات قيادات حماس في السجون مع الاحتلال الإسرائيلي التي كان آخرها الاتفاق على إنهاء إضراب الأسرى الإداريين؟

وقال عساف حماس اليوم تعيش في حالة انفصام بين خطابها العلني ( المقاوم ) اعلاميا باستخدام اشد العبارات المزلزله بينما تقوم في الخفاء باستجداء كل الأطراف للتوصل إلى (وقف أعمال عدائية) جديدة.

وأوضح عساف أن حماس تستخدم اليوم كما هي عادتها الدم الفلسطيني والقضية الفلسطينية خدمةً لمصالحها الحزبية الضيقة، ومصالح التنظيم الدولي لجماعة الأخوان المسلمين.

(رام الله - الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا