• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أقيمت خلال «أسبوع أبوظبي للاستدامة»

قمة الاقتصاد الأزرق توكد أهمية النظم البيئية البحرية بالتنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت أمس أعمال «قمة الاقتصاد الأزرق» التي بحث تحديات تغير المناخ والتنمية المستدامة التي تواجه البيئات البحرية والدول النامية المكونة من جزر صغيرة.

وأقيمت القمة ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، حيث نظمتها وزارة الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة و«مصدر» بالتعاون مع حكومة جمهورية السيشل، يومي 19 و20 يناير الجاري.

وتمثل «قمة الاقتصاد الأزرق» استكمالاً لمفهوم الاقتصاد الأزرق الذي تم طرحه ومناقشته خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة «ريو 20» الذي عقد في يونيو 2012 بمدينة ريو دي جانيرو في البرازيل.

وكان من بين النتائج التي تمخض عنها هذا المؤتمر ضرورة المحافظة على سلامة النظم البحرية، فضلاً على التأكيد على أهمية مفهوم الاقتصاد الأزرق باعتباره موضوعاً أساسياً يرتبط بالتنمية المستدامة والحد من تداعيات تغير المناخ والقضاء على الفقر في العالم. ويكتسب هذا الموضوع أهمية خاصة؛ حيث تغطي المياه 70% من مساحة الكرة الأرضية، ومن الضروري حماية البيئات البحرية من أجل حماية الاقتصادات العالمية المترابطة وتحقيق الاستدامة على المدى الطويل.

وقال فخامة جيمس أليكس ميشيل، رئيس جمهورية السيشل «يحمل مفهوم الاقتصاد الأزرق أهمية كبيرة للبشرية، حيث تغطي المحيطات أكثر من 70% من كوكب الأرض، كما أن 90٪ من حركة التجارة العالمية تتم عبر البحر. وتلعب المحيطات أيضاً دوراً رئيسياً في ربط الدول بعضها ببعض، وعلينا تسخير هذه الروابط من أجل تحقيق التنمية المستدامة وألا يقتصر التركيز على تحقيق الأرباح».

وأضاف «من المهم ضمان استفادة الشعوب من الأنشطة الاقتصادية في المحيطات، وعلى سبيل المثال، لا يجوز السماح لأساطيل السفن الضخمة باستنزاف الثروة السمكية بشكل شبه كامل في مكان ما، ومن ثم الانتقال إلى موقع آخر وهكذا دواليك. ولحل هذه التحديات، علينا أن نشارك الشعوب في البلدان الساحلية والمكونة من جزر في تطبيق المبادئ الأساسية للاقتصاد الأزرق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا