• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  04:57     إسرائيل تقدم خططا لبناء أكثر من 1292 وحدة استيطانية بالضفة الغربية    

تاريخ الأنباط محفوراً في الصخور

افتتاح معرض «البتراء: أعجوبة الصحراء» في «آثار الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

إبراهيم الملا (الشارقة)

افتتح الشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في إمارة الشارقة صباح أمس، في متحف الشارقة للآثار، معرض «البتراء: أعجوبة الصحراء» الذي يتضمن مجموعة مهمة من المقتنيات الأثرية النادرة والمنحوتات الحجرية والمشغولات اليدوية العتيقة، التي تم اكتشافها في صحراء الأردن.

وحضر افتتاح المعرض جمعة العبادي سفير المملكة الأردنية الهاشمية في دولة الإمارات، والقنصل الأردني براء الزعبي، ومنال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، وعلي المري مدير عام دارة الشيخ سلطان القاسمي، والدكتور صباح جاسم مدير عام هيئة الآثار في الشارقة، ومنذر الجمحاوي مدير عام دائرة الآثار العامة في الأردن، إضافة إلى القنصلين السوداني والألماني، وعدد من المسؤولين والمهتمين.

ويستمر المعرض حتى السادس عشر من شهر مارس القادم، ليتيح أمام الجمهور فسحة بصرية وثقافية مفتوحة على جوانب من الموقع العربي الوحيد، الذي صنف مؤخراً ضمن قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة التي لا تزال ظاهرة للعيان.

يأتي المعرض في سياق التعاون الثقافي بين إدارة متاحف الشارقة ودائرة الآثار العامة في الأردن من أجل التعريف بالروابط التاريخية، التي ربطت مراكز السكن والتجارة القديمة في الإمارات مع بقية المستوطنات والمراكز الكبرى مثل مدينة البتراء، وإظهار دور هذه الحواضر في إثراء المسيرة الحضارية الإنسانية منذ أقدم العصور.

وفي تصريح لها، قالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «نحن فخورون بالتعاون مع دائرة الآثار العامة في الأردن من أجل استضافة هذا المعرض في الشارقة وتعريف الزوار بواحدة من أهم الحضارات التي شهدتها المنطقة عبر تاريخها، وما تميزت به من إرث تاريخي وفني تزخر به مدينة الأنباط العربية وعاصمتها المحفورة في الصخر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا