• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الصحافة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

المجلات الإلكترونية اليوم نقلة نوعية في العملية الإعلامية وفي الصحافة المكتوبة على وجه الخصوص مع تزايد أهمية الإنترنت يوماً بعد يوم كوسيلة إعلامية مهمة إلى جانب الوسائل الإعلامية الأخرى، فضلاً عن الفوائد المتعددة التي تقدمها للمستخدمين، ويوضح التقرير الذي صدر مؤخراً عن مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار) أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي يقدر حالياً بـ17 مليون مستخدم وسيتزايد إلى 52 مليوناً بعد قليل.

وقد أدى الإقبال الكبير على الإنترنت إلى ظهور ما يسمى الصحف والمجلات الإلكترونية، وهي إما الصحف والمجلات التي تنشر صفحاتها بالكامل على الإنترنت وتستخدم أحدث التقنيات التي تربط بين الصوت والصورة، وسرعة نقل وتحديث الخبر، أو أن تكون المجلة فقط إلكترونية غير مطبوعة، الأمر الذي جذب العديد من مستخدمي الإنترنت إلى هذا النوع من الصحف، بالإضافة للمساحة الكبيرة للنشر التي تقدمها هذه الصحف والمجلات، وذلك بعكس الصحف التقليدية التي لها صفحات محددة ومواقيت محددة لاستلام الأخبار وطباعتها.

وقد تنبهت عدة صحف ورقية إلى أهمية الإنترنت كوسيلة إعلامية مهمة فأنشأت لها مواقع على الإنترنت لتجذب بعض الشرائح التي لا تقبل على قراءة الصحف التقليدية وخاصة شريحة الشباب.

ونتيجة لانتشار الصحافة والمجلات الإلكترونية نشأ عديد من المجلات الإلكترونية سواء للجهات أو للأشخاص أو للمؤسسات الإعلامية ذاتها مستثمرة ميزات العمل الإلكتروني غير العالية، وسط إقبال كبير من جيل المستقبل وهم الشباب وغيرهم على الصحف والمجلات الإلكترونية التي أصبحت الوسيلة الأساسية للحصول على الأخبار والمعلومات الحديثة في أي زمان أو مكان بمجرد ضغطة زر، وذلك بعكس الصحف والمجلات الورقية التي لا يمكنها متابعة الحدث والتفاعل معه بصورة فورية، ناهيك عن مساحة النشر الكبيرة المتاحة خلالها.

وهذا التطور فعلاً نسف النظرية الإعلامية القديمة أن الإعلام حول العالم إلى قرية، بل الإعلام الإلكتروني وضع العالم تحت إصبعكم بضغطة «زر» تصل للعلم كله وأخباره أينما أردت.

اتجاه الدول تدريجياً لاعتماد نظام الحكومة الإلكترونية سيؤدي أيضاً إلى زيادة أعداد مستخدمي الإنترنت لإنجاز معاملاتهم الحكومية، وبالتالي حاجتهم إلى وسائل إعلامية تكون على مستوي الحدث، بحيث تتابع القوانين واللوائح والتعليمات التي تضعها الحكومة فتقوم بنشرها وتفسيرها وتوضيحها للناس فتساهم بدورها بزيادة الوعي في المجتمع.

عبدالرحمن نقي البستكي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا