• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأرجنتين تبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 24 عاماً

«التانجو» ينهي مغامرة «الشياطين» بهدف هيجوايين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

وضعت الأرجنتين حداً لمفاجأة بلجيكا في مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم وهزمتها 1 -صفر لتبلغ الدور نصف النهائي لأول مرة منذ 24 عاماً، أمس على ستاد «ناسيول مانيه جارينشا» في برازيليا. لتعود إلى المربع الأخير لأول مرة بعد خسارتها نهائي 1990 أمام ألمانيا 1-صفر بركلة جزاء أندرياس بريمه. وهذه أول مرة تحقق الأرجنتين خمسة انتصارات متتالية في نسخة واحدة من المونديال، وهو إنجاز لم يحصل حتى عندما أحرزت اللقب في 1978 و1986.

وبكرت الأرجنتين بالتسجيل عبر مهاجمها الصائم جونزالو هيجواين قبل أن يتعرض جناحها الطائر أنخل دي ماريا لإصابة في فخذه أبعدته بعد نصف ساعة عن اللقاء، وكان سيناريو الثاني مشابهاً لمباراة ألمانيا وفرنسا (1-صفر) أمس الأول في ربع النهائي، فحافظت الأرجنتين على تقدمها على الرغم من محاولات حثيثة من خصمتها لإدراك التعادل.

وفكت الأرجنتين عقدة الدور ربع النهائي التي لازمتها في النسختين الأخيرتين عامي 2006 و2010 وفي المرتين أمام ألمانيا بركلات الترجيح (1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي) وبرباعية نظيفة على التوالي، فيما فشلت بلجيكا برد دين 1986 عندما بلغت ربع النهائي للمرة الأولى قبل أن تخرج من دور الأربعة في أفضل إنجاز لجيلها الذهبي بقيادة أنزو شيفو وجان ماري بفاف ويان كولمانس وأريك جيريتس في العرس العالمي وبخسارة أمام الأرجنتين بالذات بهدفين رائعين للأسطورة دييجو أرماندو مارادونا قبل 28 عاماً.

وتكرر السيناريو في النسخة الحالية لأن الجيل الذهبي الحالي لبلجيكا بقيادة أدين هازار واجه الأرجنتين بخليفة الأسطورة مارادونا «العبقري» ليونيل ميسي (4 أهداف في الدور الأول) الذي يدين له «لا البيسيليستي» بالتأهل إلى دور الثمانية، خصوصاً تمريرته الحاسمة لأنخل دي ماريا التي سجل منها هدف الفوز على سويسرا في الوقت الإضافي (118) من مواجهتهما في الدور الثاني.

وهذه المرة الخامسة التي يلتقي فيها المنتخبان في تاريخ المواجهات بينهما والثالثة التي يلتقي فيها المنتخبان في المونديال بعد الأولى في الدور الأول عام 1982 في برشلونة في إسبانيا أمام نحو 100 ألف متفرج عندما فازت بلجيكا 1-صفر سجله أروين فاندنبرج، والثانية في نصف نهائي مونديال المكسيك أمام 114500 متفرج على ملعب أزتيكا، وردت الأرجنتين التحية بهدفي مارادونا، أحدهما دخل تاريخ المونديال. وكانت المواجهة الأولى بين المنتخبين في ربع نهائي دورة الألعاب الأولمبية عام 1928 في أمستردام، وفاز المنتخب الأميركي الجنوبي 6-3، ثم ألتقيا ودياً في بروكسل عام 1984 وفازت الأرجنتين 2-صفر.

وكانت المباراة أول اختبار حقيقي للأرجنتين في البطولة، كونها لم تواجه منتخبات من العيار الثقيل حتى الآن، وعلى الرغم من ذلك عانت الأمرين لتخطيها بتحقيقها انتصارات بشق النفس على البوسنة (2-1) وإيران (1-صفر) ونيجيريا (3-2) في الدور الأول، ثم سويسرا (1-صفر بعد التمديد) في ثمن النهائي، فيما تصدرت بلجيكا مجموعتها عن جدارة بفوزها على الجزائر 2-1 وروسيا 1-صفر وكوريا الجنوبية 1-صفر. وعجزت بلجيكا، وصيفة كأس أوروبا 1980، عن معادلة أفضل إنجاز في تاريخها بعد غياب عن البطولات الكبرى منذ 12 عاماً، وتحديداً منذ مونديال 2002، حيث غابت أيضاً عن كأس أوروبا 2004 و2008 و2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا