• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عيــــادة المــــرأة

9 نصائح للحد من اضطرابات النوم بعد الولادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

شعور الأمومة إحساسٌ تكاد الكلمات لا تعبر عنه، إلا أنه لا يمكن إنكار حقيقة أنه مع قدوم مولودٍ جديدٍ تنقلب حياة الزوجين رأساً على عقب، حيث يؤثر ذلك على عواطفهما وأسلوب حياتهما خاصة نظام نومهما. مع حاجة المولود الجديد للاهتمام الدائم والغذاء وتغيير الحفاض ومع بكائه وسهره طوال الليالي، يعيش الوالدان لاسيما الأم حالةً من التعب والإرهاق. لكن مع مجموعة من نصائح الدكتور إرشاد إبراهيم، المدير الطبي مركز لندن لعلاج الأرق واضطرابات النوم بدبي، يمكن للأم تجاوز صعوبات هذه المرحلة بطريقة عملية وبسيطة:

◆ اخلدي إلى النوم عندما ينام طفلك: أغلقي الهاتف، أجِّلي غسيل الملابس، وتجاهلي الصحون المتسخة، كل هذه الأعمال ستجدين لها وقتاً عندما يكون طفلك مستيقظا، واستغلي الوقت الذي يكون فيه صغيرك نائماً بأخذ قسط من الراحة.

◆ كوني متأنية في تلبية نداء طفلك وحاولي فهم سبب بكائه: معظم إشارات التواصل لدى المولد الجديد تكون عن طريق البكاء والصراخ. لذلك على الأم أن تعي السبب الأساسي للبكاء لتعرف كيف ومتى تتدخل. وغالباً ما يكون هذا البكاء إما لاحتياج الطفل للرضاعة أو النظافة أو لشعوره بالنعاس.

◆ تقاسمي المهام المسائية مع زوجكِ: من المهم وضع خطة بينك وبين الأب تضمن لكما الحصول على وقت كافٍ من الراحة. إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعةً طبيعيةً، يمكن لزوجكِ أن يتكفّل بمهمة تغيير الحفاض. بينما يمكن للآباء المساعدة في مهمة الرضاعة إذا كان الطفل يرضع من زجاجة الحليب.

◆ قللي من العلاقات الاجتماعية: لا تترددي بالاعتذار من ضيوفكِ لعدم قدرتكِ على استقبالهم في حال كانت زيارتهم ستؤثر إلى حدٍ كبيرٍ على وقت راحتكِ ونومكِ. وإذا كان من الصعب تجنب هذه الزيارة، فلا تشعري بأنّكِ ملزمة باستضافتهم بالطريقة نفسها التي استضفتهم بها وأنتِ مرتاحة البال والوقت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا