• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الرومي: أكبر دعم للأيتام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم خلفان الرومي، وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر التي أطلقها، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي تمثل أكبر دعم معنوي لأبنائنا الأيتام الذين حرصت دولة الإمارات حكومة وشعبا على دعمهم بشكل مستمر.

وقالت الرومي، إن إطلاق سموه لهذه المبادرة في شهر الخير رمضان المبارك، هي أكبر حافز لأن نرعى هذه الفئة التي تحتاج منا القرب والدعم المعنوي أكثر من المادي، وشعب الإمارات من مواطنين ومقيمين نلمس منهم دوما حب التطوع والعمل الخيري وخاصة مع فئة الأيتام والقصر.

وتابعت معاليها، إن تعاضد المجتمع لأجل خدمة الأيتام والقصر لأجل دعمهم في مراحلهم الدراسية وتحفيزهم بشكل معنوي يبني مجتمعاً متراحماً متآلفاً، كما حثنا ديننا الحنيف ورسخ هذا النهج باني البلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،،رحمه الله،، وها نحن بقادتنا حفظهم الله نكمل المسير لأجل الإنسان في دولة الإمارات.

وشددت الرومي على أن اهتمام سموه في إطلاق هذه المبادرة التي تعني بالجانب المعنوي للأيتام والقصر له جوانب عميقة وأثر كبير في نفوسهم، بل هو حافز لكل متطوع وفرد في وطن الخير أن يعتني أكثر بهذه الفئة التي وصانا بها ديننا الحنيف.

وقالت الرومي، إن دولة الإمارات بمختلف مؤسساتها المعنية بالأيتام والقصر لهي داعم كبير لهذه المبادرة التي سيهتم بها الصغير والكبير الشاب والمسن، لتتوحد الجهود، وتحقق النتيجة المثلى في دعمهم ودمجهم مع المجتمع ليمثلوا البلاد كشباب قادرين مشاركين في نهضة البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض