• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«العمل» الدولية تدعو إلى حماية 1,6 مليون طفل يمني عامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

صنعاء (الاتحاد) ـ دعت منظمة العمل الدولية أمس إلى تحرك طارئ من أجل حماية الأطفال العاملين في اليمن، والذين يبلغ عددهم 1,6 مليون طفل عامل، يُعتبر أكثر من 80% منهم، ما يزيد على 1,3 مليون، «عمالاً أطفال». وأشار تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية إلى أن نسبة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة و17 عاما في المجتمع اليمني تبلغ 34,3% ويصل عدهم إلى 7,7 مليون طفل.

وأشار التقرير إلى أن 21% من بين 7,7 مليون طفل في اليمن يتم استخدامهم في الأعمال المحلية وهي نسبة عالية جدا وتستوجب تدخلا سريعا.

وألقى التقرير الضوء على أن نسبة الأطفال العاملين في القطاع الزراعي بلغ 56,1% وفي قطاع الخدمات المنزلية بلغت نسبتهم 29% بالإضافة إلى 7,9 في المائة منهم يعملون في القطاعات الأخرى مثل التجارة بالجملة والتجزئة. ونقل التقرير على لسان المديرة الإقليمية لمكتب منظمة العمل الدولية، ندى الناشف، «يجب أن تكون حماية الأطفال في اليمن أولوية»، مشيرة إلى أن «التنمية في اليمن تعتمد على ذلك».

ويعاني اليمن، البلد الأفقر في المنطقة، اضطرابات متواصلة منذ عامين على خلفية انتفاضة ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وفي العام الماضي، تعهد مانحون دوليون بتقديم حوالي ثمانية مليارات دولار من المساعدات إلى اليمن الذي دفع إلى حافة الإفلاس والفوضى بسبب انتفاضة شعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح.