• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إدراكاً منها لأهمية التوطين

شرطة أبوظبي تستقطب كوادر مواطنة للعمل ضمن طواقمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نجحت القيادة العامّة لشرطة أبوظبي من خلال برامج التطوير الوظيفي، ومشروع الشرطة المجتمعية والمشاركة بمعارض التوظيف، في جذب وتوظيف عدد كبير من الكوادر المواطنة من الجنسين مستمرة بجهودها باستقطاب خريجي وخريجات الجامعات وطلاب الثانوية العامّة، لاكتشاف فرص العمل بمختلف أقسام الشرطة.

وأكد العميد عبيد سالم الكتبي، مدير عام الموارد البشرية بشرطة أبوظبي إدراكاً من القيادة الشرطية لأهمية التوطين ضمن القطاعات الشرطية على الصعيد المحلي والاتحادي، وانسجاماً مع التوجهات الوطنية السديدة نحو اقتصاد معرفي مستدام بقيادة الكوادر الوطنية، تسعى شرطة أبوظبي لتشكيل كادر وطني نوعي يأخذ على عاتقه إدارة مؤسسات الدولة بكفاءة اقتدار، يشكل فيها المواطن الركن الأساسي في عملية التطوير والارتقاء بمنظومة العمل .

وقال الكتبي تم تشكيل لجنة في إدارة تخطيط الموارد البشرية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي تلبية لمتطلبات مجلس أبوظبي للتوطين والمجلس التنفيذي، وتفويضها الصلاحيات اللازمة لدفع عجلة التوطين في جميع الإدارات، تأخذ على عاتقها إعداد الخطط والحلول الواقعية لخلق فرص للتوطين النوعي وتقليل الاعتماد على العمالة الأجنبية غير الماهرة ضمن الإدارات الشرطية في أبوظبي.

وأوضح مدير عام الموارد البشرية، إن من ضمن الخطوات العملية كان مشروع ربط الدارسين والمبتعثين بخطة التوطين باستهداف الوظائف التخصصية والفنية الطبية والهندسية، من خلال ابتعاث منتسبي الشرطة إلى الجامعات و الكليات، داخل وخارج الدولة للدراسة، وفقاً لاحتياج التوطين في القيادة العامة لشرطة أبوظبي ، ومن ثم إعادة توزيع المنتسب إلى الوحدات التنظيمية المستهدفة بالتوطين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض