• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقدمة «الشارة» تهتم بـ «الساحرة المستديرة»

حصة الفلاسي: أتمنى الكأس للأرجنتين من أجل نجمي المفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

على الرغم من اهتمام مقدمة برنامج «الشارة»، الإعلامية الإماراتية حصة الفلاسي بالتراث والشعر، حيث إنها قدمت من قبل برنامج «شاعر المليون» لمواسم عدة، إلا أنه اتضح أنها من عشاق «الساحرة المستديرة»، فضلاً عن أنها من مشاهدين ومتابعين بطولة كأس العالم 2014 التي انطلقت منذ فترة في البرلزيل.

حصة التي من المعروف عنها اهتمامها بالثقافة والتراث أولت اهتماماً كبيراً بهذه البطولة العالمية التي يصفها الخبراء أنها من أفضل البطولات في تاريخ كرة القدم حتى الآن، حيث تتابع العديد من المباريات المهمة، التي يتبارى فيها أعرق المنتخبات في العالم.

تقول الفلاسي: يعجبني كثيراً اللاعب الأرجنتيني، ونجم نادي برشلونة ليونيل ميسي صاحب المواهب الكبيرة في كرة القدم، فهو نجمي المفضل بلا استثناء، فمنذ انطلاق بطولة كأس العالم وأنا أتابعه تحديداً، وأتمنى من كل قلبي أن تحقق الأرجنتين بطولة كأس العالم حتى يفرح نجمي المفضل ميسي.

وعن البطولة بشكل عام ومدى متابعتها للمباريات، توضح الفلاسي أنها على الرغم من انشغالها ببرنامج «الشارة» الذي يُذاع على قناة «أبوظبي الإمارات» في وقت متأخر من الليل، إلى أنها تحاول قدر المستطاع أن تتابع مباريات كأس العالم لهذا العام، خصوصاً المباريات والمنتخبات المفضلة لديها، وعلى رأسها الأرجنتين والبرازيل.

وتلفت الفلاسي إلى أنها في حال عدم فوز منتخب «التانجو» الأرجنتيني في البطولة فهي تتمنى فوز «السامبا» الذي يعد من أهم المنتخبات الكروية على مدار تاريخ كرة القدم، خصوصاً وأن البلاد العربية تأثرت كثيراً بنمط الكرة البرازيلية، والشباب الخليجي والعربي بصفة عامة يحاولون التشبه بمستوى لاعبي كرة القدم البرازيلية في المباريات المحلية والدولية والعالمية حينما يجتمع الشباب في الأندية من أجل ممارسة هذه اللعبة.

وأبدت مذيعة برنامج «الشارة» حصة الفلاسي أسفها العميق على خروج «الخضر» الذين شرفوا الكرة العربية بأدائهم الراقي ومستواهم الرفيع ومنافستهم القوية لأعرق الفرق والمنتخبات العالمية، وقالت: أشعر بأن هذا المنتخب المثابر الذي يجمع نخبة من اللاعبين المحترفين أنه كان يستحق التأهل ومنافسة الكبار في هذا «العرس الكروي»، لكن بصفة عامة تكفيهم أنهم قدموا صورة مشرفة للكرة العربية والأفريقية خلال المباريات التي خاضها «محاربو الصحراء» في المونديال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا