• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شكل خاص للمحروسة في رمضان

مصر القديمة..لوحة تشهد بأصالة الحضارة الفرعونية وتؤكد أنها لا تزال قاطرة العالم نحو آيات الفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

أشرف جمعة (القاهرة)

أشرف جمعة (القاهرة)

مصر تستعيد عافيتها وتمضي نحو المستقبل برؤى واعدة وخطط تستشرف الغد المأمول، فهيئة التنشيط السياحي في بلد التاريخ والحضارة تبذل الجهود كافة لتصل نسبة الحجز بفنادق مصر إلى «كامل العدد»، إذ استضافت الهيئة عدداً من الوفود السياحية التي أتت من بعض دول الخليج لمشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة في مصر، ومن ثم التعرف على حركة النشاط السياحي في أرض المحروسة وبخاصة في أهرامات الجيزة وصفحة مياه نهر النيل العظيم ومنطقة خان الخليلي ومطعم ومقهى الروائي العالمي نجيب محفوظ ليتأكد الجميع أن مصر القديمة كانت ولا تزال قاطرة العالم نحو آيات الفن، واللافت أن الأجواء الرمضانية كانت تسيطر على الناس في الأحياء والمجالس والحياة بوجه عام.

نايل ماكسيم

بداية الرحلة كانت على مركب نيلي يطفو على سطح ماء نهر النيل العظيم رويداً رويداً يشق العباب وتنبعث منه أضواء تغزو ظلمة الليل الكثيف لتنشر على صفحة الماء أشعة الحياة وتبث في الروح جمال الليالي النهرية الساحرة، وعلى متن المركب كانت تصطف طاولات تنطق بالجمال وتضم عشاقه، فتهتز النفوس وتترنم بأبيات الشاعر المصري محمود حسن إسماعيل:

يا نيل يا ساحر العيون

سمعت في شطك الجميل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا