• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يستقبل الرئيس التنفيذي لـ «مايكروسوفت» العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يناير 2016

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت العالمية، وذلك بالمكتب التنفيذي في دبي، حيث تناول اللقاء خطط دولة الإمارات الطموحة والمشاريع التي يجرى تنفيذها في مجال التحول إلى الخيارات الذكية في مختلف قطاعات العمل الحكومي، سعياً للوصول إلى أعلى مستويات الأداء وأرقاها كفاءة، بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، عن تقدير سموه للدور الفعال الذي تضطلع به شركة مايكروسوفت على صعيد صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عالمياً، بتقديم البرمجيات والحلول المتطورة التي تخدم مختلف التخصصات، بما لها من أثر مباشر في مساعدة الناس على تحقيق نوعية أفضل من الحياة، منوهاً سموه بالتعاون الطيب بين دولة الإمارات وكبريات شركات التقنية العالمية، ومن أبرزها شركة مايكروسوفت. وتطرق اللقاء إلى خطط دولة الإمارات في مجال توظيف أحدث حلول ومنتجات تقنية المعلومات وأكثرها فعالية في مجال العمل الحكومي، بما يساهم في تعزيز مستوى الخدمات المُقدمة إلى الجمهور، وييسر سبل الحصول عليها، ويرفع كفاءة الأداء الحكومي بصورة عامة، وذلك في سياق الحرص على مواكبة الجهاز الحكومي للتطور العالمي السريع في مجال التطبيقات الذكية، وسبل الاستفادة منها بالأسلوب الأمثل لتحقيق الأهداف التنموية الطموحة، بما يكفل لشعب الإمارات ارتقاء مستويات أعلى من التقدم والازدهار. كما استعرض اللقاء أهم مكونات وأهداف «الاستراتيجية الوطنية للابتكار» التي أطلقت في عام 2014، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأثرها في إيجاد الأطر المؤسسية والتشريعية الرامية لتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار في مجالات العمل الوطني، كما تطرق اللقاء إلى «استراتيجية دبي للابتكار»، والتي جاءت في العام ذاته، تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للدولة، وشملت 20 مبادرة يتم من خلالها تعزيز مكانة دبي كالمدينة الأكثر ابتكاراً في العالم. من جانبه، أشاد ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، بالنهج المتميز الذي تتبعه دولة الإمارات، في سعيها نحو تحقيق أعلى مراتب التقدم، والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة تجاه تبني أحدث حلول وتقنيات الاتصالات والمعلومات، والتي تمثل عصب الحياة العصرية، بما يعكسه ذلك من وعي كبير بقيمة توظيف التكنولوجيا في تحسين نوعية حياة الناس، والاستثمار في مبادرات جديدة تضع ذلك التوظيف في إطاره السليم الذي يكفل تحقيق أفضل النتائج، وفق الخطط المعتمدة والأهداف المتوخاة. ووجّه ناديلا الشكر لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، لما توفره من مناخ داعم للأعمال والاستثمارات العالمية، وقال: «إن التعاون بين دبي ومايكروسوفت يعود إلى نحو 15 عاماً مع البدايات الأولى لمدينة دبي للإنترنت التي تستضيف المقر الإقليمي للشركة العالمية»، مؤكداً حرص الشركة على استكشاف آفاق جديدة، تتيح لهذا التعاون مزيداً من النمو خلال السنوات المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا