• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تمهد لاعتماد الهوية ‬الرقمية ‬في ‬الخدمات المصرفية ‬الإلكترونية

‬«المركزي» نحو شراكة مع ‬هيئة ‬الإمارات ‬للهوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقع المصرف المركزي، مذكرة شراكة استراتيجية‏‭ ‬مع ‬هيئة ‬الإمارات ‬للهويّة ‬بشأن ‬اعتماد ‬الهويّة ‬الرقمية ‬في ‬الخدمات ‬الإلكترونيّة ‬المقدمة ‬من ‬مؤسسات ‬القطاع ‬المصرفي، ‬وتبادل ‬المعرفة ‬والخبرات ‬والتجارب ‬المؤسسيّة، ‬وتبادل ‬الرأي ‬والمشورة، ‬لدعم ‬ومساندة ‬التحديث ‬والتطوير ‬المؤسسي.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز التواصل والتعاون بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصبُّ في مصلحة الدولة، وتطوير وتحسين وتبسيط إجراءات إثبات وتوثيق هويّة المتعاملين من خلال استعمال بطاقة الهويّة التي تصدرها الهيئة كمصدر رئيس للهوية في مجال الخدمات المالية والمصرفيّة المقدمة من مؤسسات القطاع المصرفي، بهدف الارتقاء بتلك الخدمات وتنويعها، ما سيسهم في تبوء الدولة المراتب الأولى في هذا المجال.

وقال محمد علي بن زايد الفلاسي، نائب محافظ المصرف المركزي: «إن التوقيع على هذه المذكرة يعزز جهود المصرف المركزي المتواصلة في دعم مسار التحول الإلكتروني للخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية في الدولة، تماشياً مع تصور قيادة الدولة الرشيدة فيما يخص الحكومة الذكية».

وأضاف: «إن هذه الخطوة تكتسي أهمية كبيرة في دعم نمو خدمات مالية إلكترونية أكثر تطوراً في الدولة، تلبي طلبات المتعاملين كلها من ناحية السهولة والفعالية والسلامة، بحيث ترتكز على نظام الهوية الرقمية الذي أثبت فعالية كبيرة منذ إطلاقه من قبل الهيئة في العام 2009».

من جانبه، أكد الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي، مدير عام هيئة الإمارات للهويّة، أنّ المذكرة تشكّل حجر الأساس الذي يمكن البناء عليه لتعزيز استخدام بطاقة الهويّة «الذكيّة»، واعتمادها كأداة أساسية للخدمات في القطاع المالي والمصرفيّ، والتوسع في إضافة خدمات جديدة إليها بشكل يجعل منها البطاقة الخدميّة الأولى في الدولة، ويتجاوز كونها مجرّد بطاقة لإثبات الشخصيّة فقط.‏‭ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا