• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يبتعد عن الألوان القوية

الرموش الكثيفة تميز ماكياج شتاء 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - يصف خبير التجميل اللبناني محمد حيفاوي موضة الماكياج لشتاء 2014 بالمتناسقة الهادئة البعيدة عن اللمعان الصيفي. ويقول «أعتبر موضة هذا الموسم موضة الرموش الكثيفة من دون منازع، وبالطبع البعد عن الألوان القوية وتدرجات الفوشيا والأحمر، كما أنني ألجأ إلى وضع الماكياج بألوان الـ«مات» أي غير اللامعة والأقرب إلى الناشفة».

ويجزم حيفاوي بأن لون الشعر لا يلعب دوراً كبيراً في تأثيره على وضع الماكياج، بل إن شكل العين ولونها هما اللذان يحكمان نجاح الماكياج وجماله، مضيفاً «لا شك أن خبير الماكياج يمكنه رسم لوحة جمالية على وجه المرأة لكن إذا كانت الملامح الجميلة تبرز تفوقاً وسحراً، وأنا أرى أن لون العيون الجذّاب يثير جاذبية حقّة خاصة في ماكياج ليلي»، لافتا إلى أنه يعشق العيون العسلية أو المائلة إلى اللون البني العربي، لأنها تعكس رونقاً خاصاً أثناء رسم الماكياج.

وينصح حيفاوي المرأة اليوم بالابتعاد عن الحواجب الرفيعة التي تزيدها سناً، والإبقاء على الحواجب العريضة الممشطة إذا استطاعت ألا ترسمها بالوشم، كذلك اعتماد البساطة في كل إطلالاتها لاسيما من ناحية استعمال الماكياج، فالألوان‮ ‬البسيطة‮ ‬والاستعمال‮ ‬الخفيف‮ ‬يزيد‮ ‬الوجه‮ ‬جمالاً،‮ ‬إضافة‮ ‬إلى‮ ‬تنظيف‮ ‬البشرة‮ ‬بشكل‮ ‬مستمرّ‮ ‬وتجنّب‮ ‬السهر،‮ ‬وأن‮ ‬يكون‮ ‬شعارها‮ ‬دائماً‮ ‬القناعة‮ ‬بجمالها.

وعن الفرق في التعامل مع فنانة مهمّة وفنانة مبتدئة أو أقل شهرة، يشير حيفاوي إلى أن هناك بالطبع فرقاً. ويوضح «التعامل مع فنانة كبيرة لها اسمها وجمهورها العريض يشكل مسؤولية كبيرة أحملها وامتحانا صعبا يجب أن أنجح فيه، بينما التعامل مع فنانة مبتدئة يكون الضغط فيه أخف».

وبخصوص الفرق بين ماكياج النجمات والمرأة العادية فالفرق واضح من حيث التقنية، فالإضاءة لها وضعها وماكياجها الخاص، كما أن لفتحة العين رسمة ضرورية حيث إن الكاميرا تعشق العين الواسعة. ويوضح «لا أنكر أن هناك من توجه إلى ماكياج المسرح وبات ذلك جلياً في السهرات، وأنا بصراحة لا أحبذه، ومبدئي أن الماكياج ليس بكمية المساحيق التي يضعها الخبير بقدر ما هي لمسة ناعمة وجميلة، وأنا أرى أن الماكياج القوي للعرض فقط».

ويؤكد حيفاوي أن تقليد الماكياج خاصة ماكياج النجمات أمر غير صحيح لأن لكل وجه مواصفاته الجمالية، ولا يمكن لخبير تجميل نسخ الوجوه.

أما عن عمليات التجميل وتأثيرها في الماكياج، فيقول «لا شك أن العمليات غير الناجحة بشكل واضح تلعب دوراً سلبياً أثناء وضع الماكياج».

تجميل النجمات

تعاون خبير التجميل اللبناني محمد حيفاوي مع عدد كبير من الفنانات اللبنانيات والعربيات، ونجمات صف أوّل في العالم العربي، ويختار منهن الأجمل بنظره من دون تردد الفنانة نجوى كرم والفنانة مايا دياب حيث يهتم بإطلالتهما حالياً، معللاً شغفه بالعمل معهما بتمتعهما بلون بشرة سمراء حيث يرسم على وجهيهما لوحة خيالية، واصفاً ملامح كرم بالعربية الجذابة، وأن دياب من الوجوه التي يجدها جميلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا