• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تسليم متهم أردني بارتكاب اعتداء في باريس يواجه صعوبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

عمان (أ ف ب)

يواجه تسليم أردني متهم بارتكاب اعتداء استهدف مطعما يهوديا في باريس في 1982 صعوبات نظرا لعدم قيام عمان بتسليم مواطنيها إلى دول أخرى في السابق، بحسب مصدر مقرب من الملف. وقال المصدر لفرانس برس إن «العادة جرت أن لا يسلم الأردن رعاياه إلى الدول التي تقدم مذكرات تسليم مطلوبين حتى لو كان هناك اتفاقيات ثنائية تربط البلدين». وأضاف رافضا ذكر اسمه «تتم محاكمتهم في مثل تلك الحالات من خلال المحاكم الأردنية المختصة». وقد صدرت مذكرة توقيف دولية من باريس في فبراير الماضي بحق سهير العباسي بعد 32 عاما من الاعتداء. ومثل سهير محمد حسن خالد العباسي (62 عاما) الملقب بـ «أمجد عطا» أمام قاضي محكمة الصلح المختص بقضايا تسليم المطلوبين طلال الصغير فور توقيفه من قبل الإنتربول الأردني مطلع يونيو الجاري. لكن السلطات أطلقت سراحه بكفالة. ويشتبه في قيام العباسي بمراقبة الهجوم الذي شنته مجموعة تابعة لأبو نضال تضم شخصين آخرين هاجمت مطعم جو جولدنبورج في حي ماريه اليهودي في باريس في 9 أغسطس 1982 ما أوقع ستة قتلى و22 جريحا. وأكد المصدر أن القاضي الصغير أصدر «قرارا بمنع سفر العباسي وحجز جواز سفره لحين ورود ملف الاسترداد من وزارة العدل لمعرفة ما إذا كان الأردن وقع اتفاقية للتسليم مع فرنسا سارية المفعول». وأشار إلى أن «العباسي مثل أمام القاضي دون حضور محام فهو طاعن في السن وعامل بناء». من جهتها، قالت مصادر مقربة من أجهزة الأمن أن العباسي أوقف في منطقة الزرقاء، حيث يوجد أكبر المخيمات الفلسطينية في الأردن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا