• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

تعد أول مؤسسة حكومية تقدم التطبيق

1300 موظف في «المنبر الذكي» لإسعاف دبي على مدار الساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)-

بادرت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إلى إطلاق أول منبر مؤسسي عبر الهواتف الذكية وبتقنية الواتس اب، تطبيقا لمبدأ الشفافية والوضوح، وتنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة في تفعيل مبادرات العصف الذهني، وفتح الأبواب لكل المقترحات واستقبال جميع الإبداعات. بحسب خليفة بن دراي، المدير التنفيذي للمؤسسة الذي قال إن عضوية (منبر الإسعاف 7/24) بدأت بالمديرين ورؤساء الأقسام ورؤساء الشعب والفرق، ومن ثم انضم إليه الموظفون في كل الإدارات الأربع والذين بلغ عددهم نحو 1300 موظف، حيث تبث التعليمات والقرارات على مدار 24/7 وتتم متابعتها في الحال من قبل الرئيس المباشر، ويرفع بها تقرير إلى مدير الإدارة ومن ثم إلى المدير التنفيذي لاتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب. وواضح أن إطلاق المنبر الذكي كان ضرورة ملحة لطبيعة عمل الإسعاف التي تتطلب السرعة القصوى في اتخاذ القرارات في الوقت المتاح لان الثواني القليلة تعني في الغالب الكثير بالنسبة للمريض أو المصاب خاصة في الحالات المزمنة كأمراض القلب والرئة والكلى وغيبوبة السكر وحالات الولادة وإصابات الأطفال، لافتا إلى أن المنبر شهد منذ إطلاقه تفاعلا كبيرا بين الزملاء، وإبداعات في حل المشكلات، وابتكارات جيدة طالت جميع الإدارات والأقسام، وتم الإعلان عنها وتطبيقها فورا، وتكريم القائمين، عليها جريا على عادة المؤسسة في تكريم المبدعين، حيث وصل عدد المتابعات خلال المنبر إلى نحو 30 ألف رسالة حيث بدأ المنبر بتاريخ 19 أبريل الماضي. وقال إن عمل المسعفين والسائقين يتطلب تحركا واعيا وفهما دقيقا للحالة المرضية ومعرفة بأعراضها واداركا لكل ما يكتنفها إضافة إلى العلم بمكان الحادث أو منزل المصاب لذا كان من اللازم متابعتهما المستمرة من قبل المعنيين في إدارة العمليات وقسم الإسعافات الطارئة لكي يتم عملهما بنجاح وعلى اكمل وجه وهذا ما يوفره بالفعل البرلمان الذكي. وأشار بن دراي إلى ضرورة الاستفادة من تقنيات الاتصال الحديث في العمل الميداني لإنجاز المهام الموكولة إليه في اسرع وقت وبصورة متكاملة وفي الوقت المناسب، داعيا جميع موظفي المؤسسة إلى الاستفادة من عضويتهم في المنبر، وعرض آرائهم البناءة وأفكارهم الابداعية التي تثري العمل وتساهم في تحقيق أهداف المؤسسة في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا