• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنزال جوي واعتقال 7 دواعش وقطع طرق إمدادات التنظيم

العبادي: قريباً سنرفع العلم العراقي في الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

سرمد الطويل (بغداد)

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس أن القوات العراقية سترفع قريبا العلم العراقي فوق مدينة الموصل، وشدد العبادي في خطاب متلفز على عدم السماح «لداعش بالعودة إلى المناطق المحررة». وأضاف «أن هناك متطوعين في نينوى سيتولون الملف الأمني، وستستمر القوات الأمنية في الدفاع عن أهالي المحافظة، ولن نسمح لداعش بالعودة الى العراق».

وقال رئيس الوزراء العراقي «أحيي القوات الأمنية الشجاعة التي تقاتل وتحرر المدن والاراضي شبراً شبراً في ظروف معقدة ومعركة شرسة، وفي نفس الوقت تؤدي واجب حماية المواطنين وملايين الزائرين دون شكوى او كلل رغم صعوبة المهمات المتعددة التي تقوم بها في آن واحد».

وأوضح «أن هذه القوات البطلة من جميع الصنوف والتشكيلات جيش وشرطة اتحادية ومكافحة إرهاب وحشد شعبي وبيشمركة وعشائر تقاتل اليوم دفاعا عن العراق بمعنويات واندفاع عاليين وتتوحد ويتوحد خلفها شعبنا بكل مكوناته». وقال «شعبنا يعيش في أفضل حالات الوحدة والتماسك، وأبناء المدن المحررة ينتظرون بشوق وصول القوات العراقية لتحريرهم من داعش». وأضاف «الوحدة الوطنية والانتصارات الباهرة من الطبيعي أن لاتروق للذين تسببوا عن قصد او اهمال بسقوط المدن بيد عصابة داعش وتدمير القوات المسلحة، وسيحاولون تخريب ما انجزناه بكل ما أوتوا من قوة، لكنهم لن ينجحوا فقد أدرك شعبنا من يعمل لمصلحته ومن يعمل لهدف غير نبيل ولمجد وهمي زائل». وحذر رئيس الوزراء العراقي من أن «الاعداءُ والمرجفين سيحاولون حرف الانظار عن الانجازات والانتصارات والتقليل منها بشتى الاساليب، وسيحاول الإرهاب وأذنابه اللجوء إلى أسلوبه الجبان في استهداف المدنيين لتحقيق نفس الغرض كما فعلوا في جريمتهم النكراء في التفجير الاجرامي بمنطقة الكرادة بعد الانتصارات البطولية لقواتنا في تحرير الفلوجة، ويجب اليقظة والحذر من هذه المحاولات الجبانة ومن الذين سببوا الفتن والدمار».

ميدانياً، استعادت القوات العراقية السيطرة على قرية «عمر كان» القريبة من مدينة الموصل، بينما تجري القوات العراقية، التي تقاتل تنظيم داعش في الضواحي الشرقية للموصل، إعادة تنظيم في صفوفها، كما تقوم بعمليات تفتيش من منزل الى آخر، بحثا عن سيارات معدة للاستخدام في هجمات انتحارية.

وذكر اللواء سامي العريضي، قائد القوات العراقية الخاصة، أن رجاله أحبطوا محاولتين لتفجير سيارتين ملغومتين أمس بإطلاق النار على السيارتين قبل اقترابهما، ما تسبب في انفجارهما قبل الوصول لأهدافهما. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا