• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

تحظى باهتمام إماراتي رفيع المستوى

سُقطرى.. جزيرة فريدة تدخل منعطفاً تاريخياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

بإعلانها محافظة مستقلة في اليمن من قبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال زيارته لها في عيد الأضحى المبارك، ودعوته رجال الأعمال إلى الاستثمار وتقديم التسهيلات اللازمة فيها لما تتمتع به من مزايا سياحية وتنوع حيوي وبيئي فريد، تدخل جزر أرخبيل سُقطرى منعطفاً تاريخياً جديداً ينطلق نحو الاستقلالية والاهتمام والاستثمار، بعد أن عاشت هذه الجزيرة، الفريدة من نوعها، سنوات من الإهمال، على الرغم من مخزونها الأثري والطبيعي الذي لا يقدر بثمن، ما جعل الكل يتهافتون عليها تارة للاستثمار، وتارة أخرى للاستفادة من كنوزها المتعددة.

دبي (الاتحاد)- تحظى جزيرة سُقطرى اليمنية، باهتمام إماراتي رفيع المستوى، تجلى في زيارة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان الإنسانية العلمية، للجزيرة واستماعه لشرح مفصل عنها والتركيبة الجغرافية والسكانية، وقيامه بجولات في الجزيرة التقى بالعديد من أهالي الجزيرة واطلع على مشكلاتهم واحتياجاتهم، حيث أمر سموه بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية بالجزيرة في مجالات التعليم والصحة والمياه، كما أمر ببناء عدد من المساجد في مناطق مختلفة من الجزيرة.

أغرب الجزر

قامت مؤسسة خليفة الإنسانية ببناء مستشفى مركزي على أرقى المواصفات والمعايير في جزيرة سُقطرى لمساعدة أهالي الجزيرة، البالغ عددهم أكثر من مائة ألف نسمة تقريباً.

ويتهافت مئات السياح على زيارة هذه الجزيرة، الفائزة بجائزة اليونسكو عام 2008 كواحدة من أغرب الجزر على وجه الأرض، فسُقطرى، الواقعة في المحيط الهندي قبالة السواحل الأفريقية، هي أرخبيل يمني مكون من أربع جزر، ينام على شواطئ خلابة، ومياه لازوردية، تزخر بأسماك ودلافين، ويزين أرضه أشجار نادرة ونباتات طبية، ومغارات عملاقة، وغروب للشمس يخطف ألباب مقيمها وزوارها من مختلف البقاع في العالم.

وبنظرة فاحصة على الواقع المعاش، نجد أن هذه الجزيرة تعاني من إهمال شديد من قبل الحكومات اليمنية المتعاقبة في شتى الخدمات، وخاصة في جانب الحماية والصون للتنوع الحيوي الفريد الذي تمتاز به، وعندما نتحدث عن التنوع الحيوي الموجود في سُقطرى، يعني ذلك أن 37% من أنواع النباتات، من أصل 825 نوعاً، و90% من أنواع الزواحف، و95% من أنواع الحلزونيات البرية المتواجدة فيها غير موجودة في أي مناطق أخرى من العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا