• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالبتان في «طب الإمارات» تثبتان فعالية «حبة البركة» في مكافحة خلايا اللوكيميا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

محسن البوشي (العين)

تواصلت أمس فعاليات أسبوع الابتكار في جامعة الإمارات، حيث انطلقت في مقر كلية تقنية المعلومات فعاليات معرض الاختراعات والابتكارات 2016 الذي يستعرض أحدث الاختراعات المسجلة في الجامعة، فيما انعقد على التوازي المؤتمر السنوي للبحوث والابتكار بهدف تبادل الخبرات والتجارب حول موضوع الابتكار.

وأوضح الدكتور سليمان الحمادي وكيل كلية الطب والعلوم الصحية في الجامعة، أن معرض الاختراعات المسجلة اشتمل على مجموعة من المشاريع العلمية المبتكرة التي ركزت هذه المرة على المشاريع الجديدة ذات الصلة بالقطاع الطبي، من بينها: مشروع أعدته طالبتان من كلية الطب ركز على تأثير مستخلص جديد من حبة البركة على مكافحة الخلايا المسببة لمرض اللوكيميا الذي يصيب الأطفال، ومشروع آخر قام عليه فريق بحثي من طالبات الجغرافيا والتخطيط الحضري لرصد علاقة كثافة انتشار الجزئيات في الجو بمستوى التلوث وبعض الظواهر الطبيعية الأخرى وتأثير ذلك على الأشخاص المصابين بالأمراض التنفسية.

كما اشتملت المشاريع البحثية المبتكرة بمعرض الاختراعات بجامعة الإمارات على مشروع قياس تأثير مرض السكرى على كفاءة وظائف القلب قامت عليه طالبة دكتوراه تخرجت من كلية فاطمة للعلوم الصحية وحازت ماجستير في السكري والأمراض المزمنة من الكلية نفسها.

واشتمل المعرض كذلك على مشروع علمي أنجزه فريق من طلاب الهندسة الميكانيكية ركز على استبدال غاز الفريون بوحدات التكييف القديمة الصغيرة «الشباك» بغاز آخر أقل ضرراً على البيئة وعلى إمكانية إعادة تدوير كميات هائلة من الوحدات المهملة التي يتم رميها في المخلفات، الأمر الذي يؤثر سلباً على البيئة في الدولة ودول «التعاون الخليجي».

وكان الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات افتتح صباح أمس في مقر كلية تقنية المعلومات «طلاب» أعمال المؤتمر السنوي للبحوث والابتكار بحضور نواب المدير وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والخبراء المتحدثون وجمع من الطلاب والطالبات. وشرحت الطالبتان أسماء الحمادي وعائشة الخاطري من الفرقة الرابعة في كلية الطب فكرة مشروعهما الذي تضمن تركيب مستخلص من حبة البركة لمكافحة خلايا اللوكيميا، وأشارتا إلى أن النتائج التي تم التوصل إليها والتي اعتمدت على حقن مجموعة مصابة بالمرض وأخرى سليمة من حيوانات التجارب أظهرت قدرة هذا المستخلص وفي ظل ظروف محددة على إضعاف الخلايا السرطانية والسيطرة عليها.

أما طالبة الدكتوراه منال محمد إسماعيل التي ركزت على قياس تأثير مرض السكري على خلايا الطبقتين الخارجية والداخلية بقلب المصاب، فأشارت إلى أنها قامت باستئصال عدد من الخلايا من قلب حيوانات التجارب المصابة بداء السكري ومقارنتها بخلايا أخرى لحيوانات سليمة.

أما الطالبات مريم البلوشي، أسماء الغافري وعلياء الجابري من قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري وزميلتهن سارة غزال من قسم الترجمة اللائي قمن بدراسة عن تأثير الجزئيات في الهواء على المصابين بالأمراض التنفسية. و الطالب أحمد مصطفى التلباني أحد أعضاء الفريق إلى إمكانية إعادة تصنيع وحدات التكييف الصغيرة القديمة المهملة «الشباك» وتحويلها للتشغيل بوساطة غاز آخر بديل لغاز الفريون وإلى أن الغاز الجديد أقل ضرراً على البيئة من ذلك الأخير .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض